النسا والتوليد

دراسة تربط بين زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال

أشارت دراسة جديدة لوجود علاقة بين زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال. وتأتي هذه الدراسة لمواجهة ذلك الاعتقاد الشائع بأن الحوامل بحاجة إلى تناول الطعام لشخصين.

زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال
دراسة تربط بين زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال

وقد أكدت الدراسة_التي نشرت في دورية Diabetologia_أن اكتساب الوزن أثناء الحمل يمكن أن يضع النسل المستقبلي في خطر متزايد لمقاومة الأنسولين ويؤثر على ضغط الدم في مرحلة الطفولة.

وتعزز هذه النتائج الأبحاث السابقة التي أشارت إلى أن زيادة الوزن أثناء الحمل يمكن أن يكون له عواقب وخيمة.

حيث كشفت دراسة عالمية في العام الماضي أن 75٪ من النساء الحوامل يزداد وزنهن بطريقة غير صحية.

كما ارتبطت زيادة أو نقص الوزن عن المستويات الموصى بها أثناء الحمل بمشاكل مختلفة تتعلق بحجم الطفل وسهولة عملية الولادة.

يقول البروفيسور وينج هونج تام_المشارك في الدراسة: "نحن بحاجة إلى تثقيف الأم ... الأمر ليس مجرد ولادة طفل كبير".

"فلدينا الآن بعض الأدلة على أن زيادة الوزن ستؤثر على مستقبل الطفل".

وقد رفض البروفيسور تام فكرة "تناول الحوامل كمية من الطعام لفردين".

كما لاحظت الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أن الحوامل لا يحتجن لطاقة إضافية خلال الـ6 أشهر الأولى.

بينما خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل يكفي 200 سعر حراري إضافي في اليوم.

زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال

في دراستهم، وصف تام وزملاؤه كيف تابعوا صحة 905 زوج من الأمهات وأطفالهن في هونغ كونغ.

ومن خلال السجلات الطبي، حدد الفريق وزن الأمهات قبل الحمل وعند الولادة، مما سمح بحساب مؤشر كتلة الجسم وزيادة الوزن أثناء الحمل.

ثم صنفت النساء _وفقا للمبادئ التوجيهية الأمريكية_كمجموعات زاد أو قل وزنها أو كان مساويا للمستويات الموصى بها أثناء الحمل.

وقد أظهرت النتائج أن 42٪ من النساء اكتسبن وزناً ضمن المستويات الموصى بها أثناء الحمل.

في حين اكتسب 17٪ من النساء وزنًا أقل من الموصى به بينما ازداد وزن 41٪ عن الطبيعي.

وبين عامي 2009 و 2013_عندما كان عمر الأطفال سبع سنوات_تم فحص وزن النسل وطولهم ومحيط الخصر وضغط الدم.

حيث وجد الفريق أن أطفال النساء اللواتي ازداد وزنهن أكثر من الإرشادات الموصى بها أثناء الحمل_أكثر عرضة لولادة أطفال أكبر وزنًا وأطول، وأكبر في محيط الخصر ومؤشر كتلة الجسم، مقارنة بأطفال الأمهات ذوي الوزن المثالي.

كما كانوا أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم وزيادة مقاومة الأنسولين_العوامل التي قد تكون مرتبطة بمؤشر كتلة الجسم الأكبر لدى الأطفال.

بينما لم يعاني أطفال الأمهات الأقل من الوزن الموصى به من تأثيرات ملحوظة ومؤثرة.

وقال تام إن حجم التأثيرات لم يكن بالضرورة سبباً للإنذار، وأن الدراسة أظهرت فقط وجود علاقة بين زيادة الوزن أثناء الحمل والسكري في الأطفال.

وأكد على أهمية متابعة الأطفال إلى مرحلة البلوغ لزيادة استكشاف الآثار المترتبة على زيادة الوزن.

"إن النساء بحاجة لمزيد من الدعم لرصد وزنهن طوال فترة الحمل واتباع المستويات الموصى بها لزيادة الوزن منذ البداية".

يقول الدكتور داغني راجاسينجام _المتحدث باسم الكلية الملكية لأخصائيي التوليد وأمراض النساء: "تضيف هذه النتائج إلى الدليل المتنامي الذي يظهر الزيادة في خطر حدوث مضاعفات صحية بسبب زيادة الوزن خلال الحمل".

"يجب تشجيع النساء للحفاظ على وزن صحي قبل وأثناء وبعد الحمل عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن والمشاركة في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.