قلب وأوعية دموية

زيادة جرعة الستاتين يمكن أن تمنع آلاف النوبات القلبية والسكتات الدماغية سنويًا

أثبتت دراسة كبيرة أن زيادة جرعة الستاتين للضعف يمكن أن تمنع آلاف النوبات القلبية والسكتات الدماغية في السنة.

زيادة جرعة الستاتين
زيادة جرعة الستاتين يمكن أن تمنع آلاف النوبات القلبية والسكتات الدماغية سنويًا

يستخدم الملايين حول العالم أدوية خفض الكوليسترول، لكن الكثيرين لا يلتزمون بالجرعة الصحيحة، لذلك تفوتهم الفوائد الكاملة.

وقد وجدت الدراسة الجديدة من كلية إمبيريال وكلية لندن الجامعية أن الأشخاص الذين جنوا الفوائد الأكبر من الأدوية التزموا بما وصفه الطبيب بدقة، كما استخدموا جرعة أعلى من الأدوية.

يقول الباحثون: "قد تساعد زيادة الجرعات الناس في الحصول على الفوائد، حتى عند نسيان أحد الجرعات".

ويقدر الباحثون أن التحويل من الجرعات منخفضة التركيز لمرتفعة التركيز_الأفضل في خفض الكولسترول_يمكن أن يمنع حدوث 12000 إصابة إضافية بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية في بريطانيا سنوياً في الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية.

يقول البروفيسور كوزيك راي، من كلية الصحة العامة والمؤلف الرئيسي للدراسة: "إن الرسالة الأساسية هنا هي أن الالتزام المستمر يقلل مستويات الكوليسترول على المدى الطويل، وبالتالي يحقق نتائج أفضل مستقبلًا".

"ولكن إذا لم يتناول الفرد العلاج على النحو الموصى به، فقد يكون من الأفضل في الواقع تناول جرعات أعلى من الأدوية المخفضة للكوليسترول".

تأثير زيادة جرعة الستاتين على الصحة

نظر الباحثون في الحالة الصحية لـ30000 شخص كانوا في خطر كبير للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وعلى مدى ثلاث سنوات، وجد الباحثون أن أولئك الذين تناول جرعات أعلى من الدواء مع الالتزام به، انخفضت لديهم مستويات الكوليسترول وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بنسبة تصل 40%، وفقًا للبحث الذي نشر في دورية Jama Network Open.

وبالمقارنة، فإن المرضى الذين تلقوا جرعات أقل مع التزام هش انخفض لديهم خطر الإصابة بنسبة 5٪فقط_مقارنةً بمن لا يتناولون الأدوية.

وفي المرضى الذين يعانون من أمراض قلبية مشخصة لوحظ حدوث قرابة 72 مشكل قلبية وعائية لكل 1000 مريض سنويًا.

ولكن مع العلاج الأمثل_جرعة أكبر بانتظام_من المتوقع أن ينخفض ​​هذا إلى 48 لكل 1000 مريض في السنة.

يقول البروفيسور كامليش كونتي_أستاذ الرعاية الأولية لمرض السكري والطب الوعائي في جامعة ليستر: "إن الالتزام بأدوية خفض الدهون ضعيف خلال الأشهر الستة الأولى، حيث تشير الدراسات إلى أن 40-60٪ من الناس لا يلتزمون بعلاجات الستاتين. ".

وينصح الباحثون بأن يقضي الأطباء مزيدًا من الوقت مع المرضى لشرح فوائد ومخاطر الأدوية، ليتمكن المرضى من اتخاذ القرار الأفضل.

ويضيفون أنه يمكن التغلب على مشكلة الالتزام باستخدام طرق جديدة، مثل الأدوية بطيئة الإطلاق التي يتم تناولها بشكل أقل.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى