Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

علاج الشخير أثناء النوم

كيف تتخلص من الشخير؟

يعد الشخير من المشكلات الشائعة بين عدد كبير من الأشخاص، وتختلف حدته وتأثيره من شخص إلى آخر، في بعض الأحيان يمكن أن يكون بسيطًا ولا يسبب أي أضرار، وفي حالات أخرى قد يكون عرضًا لمشكلات صحية خطيرة، لذلك فإن من الضروري معرفة أسباب الشخير للتخلص من السبب والتمكن من علاج الشخير أثناء النوم.

أسباب الشخير أثناء النوم

أسباب الشخير أثناء النوم
أسباب الشخير أثناء النوم

يحدث الشخير نتيجة اهتزاز الأنسجة الموجودة بالقرب من مجرى الهواء في مؤخرة الحلق، بسبب ارتخاء العضلات عند النوم، ما يؤدي إلى تضييق مجرى الهواء، الأمر الذي يؤدي إلى اهتزاز الأنسجة وارتطامها ببعض عند التنفس محدثةً الصوت المميز للشخير.
بعض الأشخاص يكونوا أكثر عرضة للشخير بسبب حجم وشكل العضلات والأنسجة الموجودة في الرقبة، من أهم عوامل الخطر التي تؤدي إلى زيادة الشخير ما يلي:

  • البدانة.
  • الإكثار من تناول الكحوليات.
  • استخدام الأدوية المهدئة.
  • احتقان الأنف المزمن.
  • تضخم اللوزتين أو اللسان أو الحنك الرخو.
  • الحاجز المنحرف في الأنف أو الزوائد الأنفية.
  • الفك الصغير.
  • الحمل.

كيفية علاج الشخير أثناء النوم

يسبب الشخير العديد من المواقف المحرجة خصوصًا بين الأزواج، ولحسن الحظ يمكن علاج الشخير أثناء النوم عند الرجال والنساء بعدة طرق بسيطة تتضمن:

  1. تغيير وضعية النوم، حيث ثبت أن وضعية النوم على الظهر تؤدي إلى الشخير أكثر من الوضعيات الأخرى، كما يمكن استخدام وسائد داعمة لرفع الرأس والرقبة، علاوة على ذلك يمكن رفع السرير من الجهة العلوية بضع سنتيمترات للمساعدة في منع الشخير.
  2. استخدام أجهزة الفم المضادة للشخير، تساعد تلك الأجهزة على منع الشخير من خلال دورها في فتح مجرى الهواء عن طريق تحريك الفك السفلي، واللسان للأمام أثناء النوم.
  3. تنظيف الممرات الأنفية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الانسداد. هناك العديد من المنتجات التي تعمل على تنظيف الممرات الأنفية مثل: المحلول الملحي، كما يمكن استخدام وعاء نيتي أو مزيلات احتقان الأنف أو شرائط الأنف، ما يساعد في تحسين عملية التنفس.
  4. تجنب مسببات الحساسية بالنسبة لمرضى الحساسية، ومن أهمها: وبر الحيوانات الأليفة والغبار. كما يفيد تناول الأدوية المضادة للحساسية في تحسين التنفس والتخلص من الشخير.
  5. الحفاظ على رطوبة الهواء في المنزل، حيث أن الهواء الجاف يسبب تهيج الأغشية الموجودة في الأنف والحلق. لذلك فإن الاهتمام بترطيب الهواء قد يؤدي إلى تجنب مشكلة الشخير إذا كان السبب خلفها تورم بطانة الأنف.

تغيرات نمط الحياة

يمكن علاج الشخير في أثناء النوم باتباع نمط حياة صحي والالتزام ببعض الخطوات البسيطة، وتتضمن:

  1. التخلص من الوزن الزائد وتجنب السمنة، ما يساعد على تقليل الأنسجة الدهنية في أنسجة الحلق التي تسبب الشخير.
  2. الإقلاع عن التدخين، إذ إن التدخين يؤثر سلبيًا على عملية التنفس ويسبب تهيج الأغشية الموجودة في الأنف والحلق. ما يؤدي إلى انسداد الشعب الهوائية والتسبب في الشخير.
  3. تجنب تناول الكحوليات والأقراص المنومة والأدوية المهدئة في فترة قبل النوم. إذ إنها تؤدي إلى ارتخاء عضلات الحلق وإعاقة عملية التنفس، كما أن بعض أنواع الأدوية تتسبب في النوم العميق ما يؤدي إلى تفاقم الشخير، لذلك من الضروري إخبار الطبيب بجميع أنواع الأدوية التي تتناولها في حالة معاناتك من الشخير.
  4. عدم الإفراط في تناول الطعام قبل النوم مباشرة. حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن استهلاك كميات كبيرة من الطعام قبل النوم يساعد في حدوث الشخير snoring. كما ثبت أن هناك أنواع معينة من الأطعمة تؤدي إلى تفاقم المشكلة وتزايد الشخير مثل: منتجات الالبان أو حليب الصويا.

في الختام، هناك طرق متعددة لعلاج الشخير أثناء النوم، أبرزنا في هذا المقال بعض الطرق البسيطة التي تساعد في التخلص من الشخير البسيط، باتباع بعض العادات الصحية. يجب التنويه بضرورة المتابعة مع الطبيب في حالة تفاقم المشكلة حيث قد يتطلب الأمر العلاج الجراحي في بعض الحالات.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى