الصحة الجنسيةقلب وأوعية دموية

علماء بريطانيون: هذا العقار المُعالج لحالات ضعف الانتصاب قد يُفيد مرضى قصور القلب

صرح علماء بريطانيون أن عقار Cialis_ومادته الفعالة Tadalafil_ المُعالج لحالات ضعف الانتصاب قد يُفيد أيضًا في علاج مرضى قصور القلب.

وذكرت الدراسة الجديدة_التي نُشرت في مجلة Scientific Reports_أن ذلك العقار الشبيه بالفياجرا قد يُقلل من مخاطر التعرض للأزمات القلبية القاتلة بشكل كبير.

المُعالج لحالات ضعف الانتصاب قد يُفيد
علماء بريطانيون: هذا العقار المُعالج لحالات ضعف الانتصاب قد يُفيد مرضى قصور القلب

شملت الدراسة التي أجراها باحثو جامعة مانشستر عددًا من الأغنام المُصابة بقصور في وظائف القلب؛ حيث تم إعطائهم عقار Cialis ومتابعة التغيرات الطارئة عليهم.

وقد وجدوا أن الأغنام قد أظهرت تحسنًا كبيرًا فيما يتعلق بكفاءة وظائف القلب، كما انخفضت احتماليات إصابتهم بالنوبات القلبية المفاجئة.

يُذكر أن تلك النتائج تُدعم بعض الآراء السابقة، والتي تقول بأن العقاقير المُعالجة لضعف الانتصاب يمكنها أن تُحسن من صحة القلب.

ولكن العديد من الخبراء يُشددون على ضرورة القيام بالدراسات والتجارب المكثفة قبل تأكيد تلك الحقيقة الطبية أو نفيها.

يقول البروفيسور أندرو ترافورد_الذي قاد البحث من جامعة مانشستر: "على الرغم من أن تجاربنا أظهرت أن Cialis يعمل بكفاءة في تحسين صحة القلب في أغنام التجارب؛ إلا أن التفسير العلمي لذلك غير معلوم حتى الآن".

"لقد حاولنا التأكد من صحة نتائجنا على عدد محدود جدًا من المرضى، وتحت إشراف طبي مُشدد للغاية".

"وقد رأينا أن Cialis قد ساهم في حماية هؤلاء المرضى من خطر النوبات القلبية المفاجئة خلال التجارب السريرية".

ويشير بعد الأطباء إلى أن عقار الفياجرا قد ظهر في الأسواق للمرة الأولى كعلاج لقصور وظائف القلب؛ ولكن تم استخدامه فيما بعض للسيطرة على بعض حالات الضعف الجنسي.

ويُعد عقار Cialis شبيهًا بالفياجرا من حيث من حيث آلية العمل والديناميكيات الدوائية؛ فكلاهما ينتمي لمجموعة (Phosphodiesterase-5 Inhibitors) الدوائية.

إلا أن عقار Cialis يستغرق وقتًا أطول لكي يظهر أقصى تأثير له، كما تستمر فعاليته بالجسم لفترة أطول.

يقول مايتين أفكيران_من مؤسسة القلب البريطانية: "إننا نحتاج بشدة إلى اكتشاف علاجات جديدة آمنة وفعالة لفشل القلب".

"ينبغي علينا التأكد مما إذا كانت العقاقير المُعالجة لضعف الانتصاب يمكنها أن تُجدي نفعًا حقيقيًا في تلك الحالات".

ولكن البروفيسور ترافورد يحذر من أن يقوم مرضى القلب باستخدام تلك العقاقير دون إشراف طبي صارم، حرصًا على سلامتهم.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى