فحص السكر في اللعاب .. تقنية جديدة تسهل مراقبة نسبة السكر في الجسم

طور العلماء طريقة جديدة لتحديد نسبة السكر في الدم، وهي فحص السكر في اللعاب . يعتقد العلماء أن تلك الطريقة قد تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الطرق التقليدية لفحص نسبة السكر في الدم، وبالأخص في الأطفال. 

مميزات فحص السكر في اللعاب 

أكثر من 4 مليون شخص مصاب بمرض السكري في مختلف أنحاء العالم.  جميعهم معرضون للإصابة بمضاعفات المرض الخطيرة، الطريقة الوحيدة للنجاة هي مراقبة نسبة السكر في الجسم، والمحافظة عليها في المستوى الطبيعي.  

ومقارنة بالطرق التقليدية، فإن فحص نسبة السكر في اللعاب يساعد في: 

  • تقليل الألم الناتج عن فحص نسبة السكر في الدم. 
  • مراقبة أسهل وأسرع لنسبة السكر في الأطفال. 
  • تكلفة أقل، مقارنة بأجهزة الكشف عن السكر في الدم. 
  • تشجيع المريض على مراقبة نسبة السكر بدقة. 
  • اسهل في الحمل والتنقل. 
  • حفظ البيانات لفترة طويلة. 

طريقة عمل فحص نسبة السكر في اللعاب 

يعتمد فحص نسبة السكر في اللعاب  على شرائط صغيرة، تستخدم لمرة واحدة، تشبه شرائط أجهزة السكر المعتادة. تغطى الشرائط بإنزيم طبيعي يسمى إنزيم الجلوكوز أوكسيديز. 

عند تعرض الشرائط للعاب الشخص تبدأ في قياس نسبة السكر مباشرة به، دون الحاجة إلى استخدام أي أجهزة لإظهار نسبة السكر. إذ يتكون تيار كهربي يمكن قياس شدته لتحديد نسبة السكر الموجودة في اللعاب. 

يتلقى الشخص نتيجة الفحص عن طريق تطبيق على الهواتف الذكية؛ مما يساعد في الاحتفاظ بالبيانات لفترة طويلة؛ مما يساعد في متابعة مستوى السكر في الدم على مدار فترات معينة بسهولة، ودون الحاجة إلى إجراء أي فحوصات. 

القدرة على اكتشاف أمراض أخرى 

يطمح الباحثون إلى اكتشاف مجموعة أكبر من المواد التي يمكن استخدامها في اكتشاف أمراض أخرى غير مرض السكر، مثل: هرمونات بعض أنواع السرطان، والحساسية، إضافة إلى اكتشاف وجود بعض أنواع الفيروسات بالأخص فيروس كورونا؛ مما قد يساعد في القضاء على الفيروس. 

اقرأ ايضًا عن دواء اكتوزون Actozone أحد الأدوية المستخدمة في خفض نسبة السكر في الدم.

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى