أسباب كثرة النوم والخمول

ما هو سبب الخمول والنوم الكثير؟

هل تعاني من كثرة النوم والخمول؟ هل تكافح من أجل البقاء مستيقظًا أثناء العمل أو أداء الأنشطة الأخرى ولا تعرف السبب؟ أحيانًا لا يكون من السهل معرفة سبب كثرة النوم والخمول، إليك في هذا المقال بعض المعلومات التي يمكن أن توجهك إلى الاتجاه الصحيح وتساعدك في العثور على العلاج الأفضل لك.

سبب كثرة النوم والخمول

سبب الخمول وكثرة النوم
سبب كثرة النوم

هناك حالات عديدة مرتبطة بكثرة النوم والخمول، قد يكون النوم خلال فترات النهار هو الحالة الوحيدة التي تعرفها ولكن توجد أسباب متعددة، فيما يلي أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ:

توقف التنفس أثناء النوم

انقطاع النفس النومي من المشكلات الصحية الخطيرة التي تتسبب في كثرة النوم والخمول، يمكن أن يساهم انقطاع النفس النومي في ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب الأخرى بالإضافة إلى مرض السكري من النوع الثاني والسمنة، ويوجد في الواقع نوعان رئيسيان من انقطاع النفس النومي يمكن أن يسبب كلاهما النعاس المفرط والخمول خلال النهار لأنهما يمنعان من الحصول على قسط كافٍ من النوم العميق أثناء الليل، وهما:

  • توقف التنفس أثناء النوم (OSA): يحدث عندما يرتخي النسيج الموجود في مؤخرة الحلق ويغطي مجرى الهواء جزئيًا.
  • توقف التنفس المركزي أثناء النوم (CSA): يحدث عندما لا يرسل الدماغ الإشارات العصبية الصحيحة إلى العضلات التي تتحكم في التنفس أثناء النوم.

تشتمل أعراض انقطاع النفس النومي على ما يلي:

  • الشخير بصوت عالي واللهاث بالهواء أثناء النوم.
  • التهاب الحلق.
  • الصداع عند الاستيقاظ.
  • مشاكل الانتباه.

متلازمة تململ الساقين

عبارة عن اضطراب يتميز بأحاسيس مزعجة في الساقين ورغبة قوية في تحريكهما، ما يؤدي إلى حدوث تشنجات في الساق كل 30:20 ثانية، كما يتولد شعور بالحكة في الساق، وتتحسن فقط الأعراض في حالة الاستيقاظ والمشي، تتسبب متلازمة (RLS) في صعوبة النوم خلال الليل ما يؤدي إلى الخمول والنعاس المفرط في ساعات النهار، حتى الآن لم يتوصل العلماء إلى السبب الأساسي لحدوث متلازمة الساقين ويعتقد البعض أن لها أسبابًا وراثية، كما يرى البعض أن انخفاض نسبة الحديد في الجسم قد تكون السبب ويرى البعض الآخر أن مشاكل العقد القاعدية في الدماغ وهي المنطقة المسؤولة عن الحركة هي أصل متلازمة تململ الساق.

حالة الخدار

اضطراب عصبي يمنع دورة النوم من الانتظام يحدث عادة للأشخاص بين 25:7 عامًا، حيث يستيقظ الأشخاص كثيرًا خلال فترة الليل ثم يتعرضون لنوبات من النعاس المفرط والخمول خلال النهار، قد ينام الأشخاص المصابون بالخدار في منتصف محادثة أو أثناء تناول وجبة.

الاكتئاب

يعد التغير الملحوظ في مواعيد النوم أحد أكثر أعراض الاكتئاب شيوعًا، فالمصابين بالاكتئاب قد يناموا أكثر أو أقل من المعتاد، وفي حالة النوم بشكل أقل من المعتاد في فترات الليل يتعرض للأشخاص لنوبات من النعاس المفرط خلال النهار، من الممكن أن يحدث الاكتئاب بسبب مشكلات في منطقة الدماغ المسؤولة عن الحالة المزاجية أو المرور بأحداث مؤلمة أو نتيجة خلل في مستويات المواد الكيميائية في الدماغ.

الآثار الجانبية للأدوية

تسبب بعض أنواع الأدوية كثرة النوم والخمول، كأعراض جانبية لها، على سبيل المثال:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات الهيستامين.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات القيء.
  • مضادات الذهان.
  • أدوية الصرع.

الشيخوخة

أظهرت الدراسات أنه بالرغم من أن كبار السن يقضون أوقاتًا كثيرة في النوم إلا أنهم لا ينامون نومًا عميقًا خلال الليل، حيث تبدأ جودة النوم في الانخفاض لدى البالغين بعد منتصف العمر، ويتعرضون لكثرة النوم (excessive sleep) والخمول في النهار.

في الختام، كثرة النوم والخمول من المشكلات التي قد تعيق نمط الحياة وتحدث لأسباب كثيرة مثل: انقطاع النفس النومي أو متلازمة تململ الساقين أو الاكتئاب وقد تحدث بشكل طبيعي عند كبار السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى