أخر الأخبار

كل ما تود معرفته عن مادة الباراسيتامول | بالتفصيل

ما هي مادة الباراسيتامول ؟

تُعد مادة الباراسيتامول أو يُطلق عليها ايضاً "الأسيتامينوفين" مادة مسكنة للآلام وخافضة للحرارة، كما أنها تُستخدم في علاج آلام العضلات والصُّداع وتخفف الألم في التهاب المفاصل الخفيف إلا أن ليس لها تأثير قوي على الالتهاب الشديد أو تورم المفصل.

كيف تعمل مادة الباراسيتامول؟

تُعتبر آلية عمل الباراسيتامول غير معروفة حتى الآن، ولكن تأثيرها في خفض الحرارة وتخفيف الآلام يبدأ بعد حوالي نصف ساعة من تناول الجرعة المحددة، ويستمر مفعولها من 4-6 ساعات بعد تناول الجرعة.

ولكن.. ما هي جرعة الباراسيتامول؟

تبلغ الجرعة القصوى عند البالغين واحد جرام (1جم) في الجرعة الواحدة بحد أقصى أربعة جرعات يومياً؛ أي أن الجرعة القُصوى لا تتعدى 4000 مجم في اليوم مع الأخذ في الاعتبار أن تجاوز الجرعة القصوى قد يؤدي إلى تدمير الكبد، أما مدمني الكحوليات فيجب ألا تتعدى جرعتهم اليومية 2جم يومياً...

وجدير بالذكر أيضاً أن الأطفال أقل من 16 سنة تحتاج إلى جرعة أقل على حسب عمر الطفل ووزنه، ولحساب الجرعة للأطفال استشر الصيدلي أو الطبيب.

ما هي الأشكال الدوائية التي تحتوي على الباراسيتامول ؟

يتوفر في عديد من الأشكال الدوائية مثل الأقراص والكبسولات والشراب والتحاميل والفوار وأيضاً المحلول الوريدي.

ما هي الأعراض الجانبية للباراسيتامول ؟

نادراً ما تحدث أعراض جانبية قوية عند تناول الجرعات الآمنة، ولكن تشمل تلك الأعراض:

  • ردود فعل تحسّسية؛ مثل الطفح الجلدي والتورم.
  • انخفاض ضغط الدم وسرعة ضربات القلب ويمكن أن يحدث ذلك في حالة تناول جرعة وريدية في المستشفى.
  • اضطرابات في الدم؛ مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية وانخفاض عدد كريات الدم البيضاء.
  • في حالة تناول جرعات زائدة عن الجرعة القصوى قد يؤدي ذلك إلى تلف خلايا الكبد ويُعد ذلك أمر خطير للغاية.

الباراسيتامول مع الحمل وأثناء الرضاعة:

من المواد المسكنة الأفضل والأكثر أماناً للمرأة الحامل هي الباراسيتامول ، كما أنها من المسكنات الأكثر أماناً أثناء فترة الرضاعة وذلك لأن نسبة وصوله للجنين في الحليب بسيطة جداً، ولكن مثله كمثل باقي الأدوية يفضّل استخدامه بأقل جرعة فعّالة طوال فترة الحمل والرضاعة.

الباراسيتامول ... ومرضى الكبد:

يُفضّل تجنب مرضى الكبد تناول الباراسيتامول كمسكن أو لتخفيف الآلام، إذ أنه يتحول إلى صورة أخرى في الكبد نتيجة عمليات الأيض "التمثيل الغذائي" وتلك المادة تتسبب مع الاستخدام لفترات طويلة أو بأقصى من الجرعة المعتادة في تدمير خلايا الكبد.

الباراسيتامول ... والأدوية الأخرى:

تُعد مادة الباراسيتامول مثلها مثل باقي المواد الفعّالة التي قد يكون لها تفاعلات دوائية مع أدوية أخرى، لذلك يجب استشارة الصيدلي أوالطبيب عند تناول أدوية أخرى، ومن هذه المواد:

  • مادة الوارفرين المضادة للتجلطات؛ فإن تناولها مع الأسيتامينوفين لفترات طويلة يُزيد من تأثير الوارفرين مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف.
  • إذا كنت تُعاني من الصرع فإن بعض الأدوية مثل مادة الكاربامازيبين فاعلم أن تناولها مع الأسيتامينوفين يؤثر سلبياً على خلايا الكبد.
  • تناول بعض مضادات الفطريات القوية مثل مادة ليفوكيتوكونازول بالتزامن مع الأسيتامينوفين يُعد من التفاعلات الخطيرة؛ إذ يُزيد ذلك من خطورة تدمير الكبد.
  • وأيضا من تلك الأدوية بعض المضادات السرطانية مثل مادة بيكسيدارتينيب؛ فإن تناولها أيضاً مع الأسيتامينوفين يضر بصحة الكبد.

 

نصائح عند تناول مادة الباراسيتامول :

  • لا تستخدم الباراسيتامول إذا كنت تُعاني من حساسية من تلك المادة أو ظهرت عليك أعراض الطفح الجلدي أو التورمات الجلدية.
  • استشرالطبيب أو الصيدلي إذا كنت تُعاني من أمراض في الكبد.
  • استشر الطبيب أو الصيدلي إذا استمرت الحرارة أكثر من 3 أيام أو استمر الألم أكثر من 7 أيام.
  • عند استخدام الحبيبات الفوارة قم بإذابة الحبيبات في حوالي 4 أونصات من الماء فيما يُعادل حوالي نصف كوب ماء وتحريكها جيداً لتمام الذوبان قبل تناولها.

المصادر:

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى