الجهاز التنفسيالصحة العامة

مع بدء الموجة الثانية لوباء كورونا .. تلك الأعراض قد تكون المؤشر الوحيد لإصابتك بالفيروس!

ذكر فريق من الباحثين البريطانيين أنهم قد رصدوا مجموعة من الأعراض غير التنفسية والتي قد تُمثل المؤشر الوحيد للإصابة بالفيروس في ظل بدء الموجة الثانية لوباء كورونا المُستجد.

بدء الموجة الثانية لوباء كورونا
مع بدء الموجة الثانية لوباء كورونا .. تلك الأعراض قد تكون المؤشر الوحيد لإصابتك بالفيروس!

وعلى الرغم التقارير الصحية العالمية تلقي الضوء فقط على الأعراض الكلاسيكية المصاحبة للإصابة (مثل ارتفاع درجة الحرارة – السعال المستمر – فقدان حاستي الشم أو التذوق – ضيق التنفس)؛

إلا أن بعض المرضى الناجين من العدوى قد أبلغوا عن مجموعة من الأعراض متوسطة الشدة، والتي قد تنذر بحدوث الإصابة.

وقد ذكر تقرير صحفي نشرته جريدة (The Mirror) البريطانية نبذة عن تلك الأعراض غير التنفسية، والتي قد تصاحب عدوى فيروس كورونا لدى بعض المصابين:

اضطرابات الجهاز الهضمي:

يؤكد الخبراء أن الاضطرابات الهضمية (كالإسهال والقئ) ربما تكون أحد الأعراض الدالة على إيجابية الإصابة بفيروس كورونا.

حيث ذكرت مجموعة من الدراسات السابقة أن ما يتراوح بين 25-48.5% من المصابين يعانون من آلام البطن ومشاكل الجهاز الهضمي بوجه عام.

التهابات العين:

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب العيون، فإن حوالي 1-3% من مصابي فيروس كورونا يعانون من التهاب ملتحمة العين (كأحد الأعراض المصاحبة لفيروس كورونا).

وأكد الباحثون أنه في تلك الحالة، تكون كافة سوائل وإفرازات العين ملوثة بالفيروس وناقلة للعدوى إذا ما تم التعامل معها أو لمسها.

ارتباك وصعوبة التفكير أو التركيز:

قد تُصاحب عدوى فيروس كورونا فقدان القدرة على أداء القدرات العقلية بشكل طبيعي.

الشعور بالإعياء أو الصداع غير المبرر:

وجدت دراسة تابعة لمنظمة الصحة العالمية أن حوالي 38% من المصابين بالفيروس قد مروا بفترة من الإعياء أو الإجهاد غير المبرر قبل تأكيد إصابتهم معمليًا.

كما ذكر فريق من الباحثين أن ما يقرب من 80% من المرضى قد أبلغوا عن شعورهم بالصداع، وذلك وفقًا لدراسات إحصائية.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى