Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

ملصق طبي بحجم الطابعة البريدية لتحسين رصد وعلاج أمراض الكبد والكلى

نجح باحثو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في تطوير ملصق طبي صغير يعتمدة على تقنية الموجات فوق الصوتية لمراقبة تصلب الأعضاء داخل الجسم. يمكن وضع الملصق، الذي يبلغ حجمه حجم طابع البريد على الجلد. وهو مصمم لالتقاط علامات المرض، مثل: الفشل الكبدي والكلوي وتطور الأورام الصلبة.

تطوير ملصق طبي بتقنية الموجات فوق الصوتية

تطوير ملصق طبي بتقنية الموجات فوق الصوتية
تطوير ملصق طبي بتقنية الموجات فوق الصوتية

عندما تتعرض بعض الأعضاء للمرض، فإنها يمكن أن تتصلب بمرور الوقت. باستخدام هذا الملصق، يصبح بإمكاننا مراقبة التغيرات في تصلب الأعضاء بشكل مستمر على مدى فترات طويلة من الزمن، وهو أمر ضروري للغاية للتشخيص المبكر لفشل الأعضاء الداخلية.

الملصق مزود بستشعر يمكنه إرسال موجات صوتية عبر الجلد إلى الجسم، حيث تنعكس الموجات عن الأعضاء الداخلية وتعود إلى الملصق. يمكن قراءة نمط الموجات المنعكسة كدليل على صلابة الأعضاء، التي يمكن للملصق قياسها وتتبعها.

وقد أثبت فريق الباحثين في هذه الدراسة أن الملصق يمكنه مراقبة تصلب الأعضاء بشكل مستمر على مدار 48 ساعة وأيضا الكشف عن التغييرات الطفيفة التي يمكن أن تشير إلى تطور المرض. وفي التجارب الأولية، وجد الباحثون أن الملصق نجح في اكتشاف العلامات المبكرة للفشل الكبدي الحاد لدى الفئران.

حاليًا يعمل الباحثون على تكييف التصميم للاستخدام مع البشر. ويعتقدون أن الملصق يمكن استخدامه في وحدات العناية المركزة (ICUs)، حيث يمكن لأجهزة الاستشعار مراقبة المرضى الذين يتعافون من عمليات زرع الأعضاء بشكل مستمر.

مميزات استخدام الملصق الطبي

من المتعارف عليه استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية في وحدات الرعاية المركزة لمراقبة المرضى الذين خضعوا لزرع الأعضاء. حيث يهتم الفنيون بفحص الجسم بشكل دوري بعد الجراحة لاختبار الأعضاء المزروعة والبحث عن علامات التصلب أو الفشل الحاد أو الرفض. ومع ذلك تواجه تقنية الموجات فوق الصوتية التقليدية بعض القيود. إذ يحتاج الفنيون إلى استخدام جهاز الاستشعار المحمول لمسح الجسم والبحث عن علامات التصلب. ومن المستحيل استخدام هذا الجهاز على المدى الطويل. وهنا يأتي دور الملصق الجديد المزود بتقنية الموجات فوق الصوتية ultrasound-sticker الذي يمكن أن يبقى على الجسم لفترة طويلة لمراقبة الحالة الصحية بشكل مستمر. لذلك يتوقع الباحثون أن يستخدم الملصق في المستقبل العديد من التطبيقات من بينها:

  • بعد عملية زرع الكبد أو الكلى مباشرة، لملاحظة التغيرات في صلابة العضو على مدار أيام.
  • التشخيص المبكر لفشل الكبد الحاد، الذي يساعد الأطباء في اتخاذ الإجراءات اللازمة على الفور بدلا من الانتظار وتفاقم الحالة.

يعد الملصق الطبي المزود بتقنية الموجات فوق الصوتية من أبرز التطورات التكنولوجية في المجال الطبي. إذ يساهم في اكتشاف الأمراض المزمنة في وقت مبكر وتحسين فرص العلاج والتدخل الطبي المبكر. ما يؤدي إلى تحسين جودة الرعاية الصحية وزيادة فرص النجاح في عمليات زرع الأعضاء. كما يساعد أيضا في تحسين نتائج العلاج.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى