المخ والأعصاب

ناظمة دماغية يمكنها أن تمنع الهزات والنوبات العصبية في مرضى باركنسون ومرضى الصرع

تلوح ناظمة دماغية جديدة في الأفق، والتي يمكنها أن تفيد مرضى باركنسون ومرضى الصرع في منع النوبات والهزات.

ويتكون الجهاز من مجموعتين صغيرتين من الأقطاب الكهربائية داخل الجمجمة، ترتبط بلوحة دائرة إلكترونية على جانب الرأس.

ناظمة دماغية
ناظمة دماغية يمكنها أن تمنع الهزات والنوبات العصبية في مرضى باركنسون ومرضى الصرع

وتسجل الناظمة الدماغية كهربية الدماغ الطبيعية باستمرار. وعند حدوث خلل فيها، تطلق شحنة محفزة لإعادة الوضع إلى طبيعته.

وحاليًا، يستخدم التحفيز العميق للدماغ بالفعل للأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون أو الصرع، ولكن التغيرات الكهربية التي تسبق نوبة الصرع أو الرعاش يمكن أن تكون دقيقة للغاية، وتردد وقوة التحفيز اللازم لمنعها أمر صعب قد يستغرق سنوات لتحديده ضبط دقيق.

لكن الجهاز الجديد يستمع باستمرار لاضطرابات كهربية الدماغ حتى يتمكن من إجراء تعديلات فورية.

تقول ريكي مولر_الأستاذ المساعد في الهندسة الكهربية وعلوم الكمبيوتر في جامعة كاليفورنيا في بيركلي: "تعد عملية العثور على العلاج المناسب للمريض مكلفة للغاية ويمكن أن تستغرق سنوات".

"نريد تمكين الجهاز من تحديد أفضل طريقة لتحفيز الدماغ لإعطاء أفضل النتائج. ولا يمكن فعل ذلك إلا من خلال الاستماع وتسجيل كهربية الدماغ ".

في الوقت الحالي، تتوقف أجهزة التحفيز العميق للدماغ عن التسجيل أو تسجل كهربية جزء مختلف أثناء التحفيز الكهربائي.

ناظمة دماغية لعلاج مرضى باركنسون ومرضى الصرع

يمكن للجهاز الجديد_المسمى فاند Wand_تسجيل النشاط الكهربي من 128 نقطة في المخ، بالمقارنة مع القنوات الـ8 الحالية للتحفيز العميق للدماغ، وفقًا للبحث الذي نشر في دورية Nature Biomedical Engineering.

وحتى الآن، تم اختباره فقط على قرود المكاك، حيث تمكن من تحديد ومنع حركات الذراع.

لكن الفريق البحثي يأمل في اختبار الجهاز الجديد على البشر في القريب العاجل.

تضيف مولر: "لأنه يمكننا أن نحفز ونسجل كهربية نفس منطقة الدماغ، فإننا نعرف بالضبط ما يحدث عندما نقدم العلاج".

"في المستقبل، نهدف لدمج التعلم الذاتي في منصتنا؛ لبناء أجهزة ذكية يمكنها معرفة كيفية تقديم العلاج بشكل أفضل، وتقليل تدخل الطبيب باستمرار في هذه العملية".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى