Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

النظام الغذائي لمرضى أنيميا البحر المتوسط

ماذا يأكل مريض انيميا البحر المتوسط؟

تعد أنيميا البحر المتوسط أحد أنواع فقر الدم، وهي اضطراب وراثي مزمن، يؤثر على إنتاج الهيموجلوبين الذي تستخدمه خلايا الدم الحمراء لنقل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة. لذلك فإن أي خلل في إنتاج الهيموجلوبين يؤدي إلى الشعور بالتعب والضعف والشحوب وضيق التنفس، وهو ما يحدث عند الإصابة بالثلاسيميا أو أنيميا البحر المتوسط، فما أسباب أنيميا البحر المتوسط وما النظام الغذائي المناسب للمرضى لتجنب تفاقم الأعراض؟

أسباب أنيميا البحر المتوسط

السبب الأساسي للإصابة بالثلاسيميا هو حدوث خلل في الجينات التي تؤثر على إنتاج الهيموجلوبين،بسبب طفرة في الحمض النووي للخلايا المسؤولة عن إنتاج الهيموجلوبين، وتنقل تلك الطفرات المرتبطة بالثلاسيميا من الآباء إلى الأبناء.
على الرغم من وجود اعتقاد شائع بأن الثلاسيميا تنتقل إلى الأبناء في حالة زواج الأقارب فقط، إلى أن هذا الاعتقاد لا أساس له من الصحة، إذ يمكن أن تنتقل الثلاسيميا في حالات زواج الأقارب أو غير الأقارب، بشرط أن يكون كل من الوالدين حاملين لجين المرض حتى مع عدم إصابتهما أو ظهور أي أعراض لديهم.

الأعراض

يختلف ظهور أعراض الثلاسيميا تبعًا لشدة الحالة، عادة يتعرض الأطفال المصابين بالثلاسيميا إلى مشكلات صحية في وقت مبكر بعد بضعة أشهر من الولادة، لكن في بعض الحالات الأقل شدة قد لا تظهر الأعراض حتى مرحلة الطفولة أو البلوغ، إليك فيما يلي أعراض أنيميا البحر المتوسط للاطفال والكبار:

  • فقر الدم.
  • التعب الشديد.
  • ضيق التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • بطء النمو وتأخر البلوغ.
  • نوبات من الحمى أو الإسهال.
  • الشعور بامتلاء البطن.
  • اضطرابات النوم.
  • فقدان الشهية.
  • هشاشة العظام.
  • البول الداكن.
  • اليرقان (اصفرار الجلد أو ابيضاض العين).
  • تضخم الطحال أو الكبد في الحالات الشديدة.

النظام الغذائي لمرضى أنيميا البحر المتوسط

النظام الغذائي لمرضى أنيميا البحر المتوسط
النظام الغذائي لمرضى أنيميا البحر المتوسط

تختلف الحمية الغذائية لمرضى الثلاسيميا (thalassemia) باختلاف شدة الحالة فبعض مرضى الثلاسيميا الصغرى حاملين للجين ولكن لا تظهر عليهم أي أعراض، ولا تواجههم أي مشكلات صحية باستثناء صغر حجم كرات الدم الحمراء وبالتالي انخفاض محتواها من الهيموجلوبين. لا تحتاج هذه النوعية من المرضى إلى اتباع نظام غذائي خاص بالثلاسيميا، وإنما يكفي الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن. بينما حالات الأنيميا المتوسطة والشديدة يلزمهم اتباع التعليمات التالية:

  • تجنب تناول الأطعمة أو المشروبات المدعمة بالحديد أو مكملات الحديد.
  • تناول الشاي عقب الوجبات الغذائية مباشرة لتقليل امتصاص الجسم للحديد بسبب احتوائه على مركبات كيميائية ترتبط بالحديد وتعيق امتصاصه من الجسم.
  • تجنب استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد مثل: الكبد والطحال والمحار والفول وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد.
  • تجنب الخضراوات والفواكه الغنية بالحديد مثل: السبانخ والبروكلي والفاصوليا والبازلاء والملوخية والبرقوق والبلح والخوخ.
  • عدم استخدام أواني الطهي المصنعة من الحديد.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل: الحمضيات، التي تساعد على امتصاص الجسم للحديد.
  • الحرص على قراءة الملصقات الخاصة بمكونات الطعام للتأكد من نسب الحديد بها.
  • إضافة منتجات الألبان إلى المصادر الغنية بالحديد، إذ إنها تعيق امتصاص الحديد بالجسم، مع مراعاة تعويض النقص في الكالسيوم لمنع مشكلات العظام.
  • تناول القهوة مع الوجبات الغذائية لتقليل نسبة الحديد الممتص في الجسم.
  • تقليل استخدام اللحوم الحمراء الغنية بالحديد واستبدالها باللحوم البيضاء.

في الختام، مرض أنيميا البحر المتوسط مرض وراثي مزمن، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي له، فإن الالتزام بالعلاج الطبي يساعد في تخفيف الأعراض. بالإضافة إلى ذلك فإن الالتزام بنصائح النظام الغذائي الخاص بالثلاسيميا له دور كبير في تجنب المضاعفات وتحسين الحالة.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى