الصحة الجنسية

بعد طرحه في الأسواق ... إليك ما تريد معرفته عن فياجرا النساء "أديي – Addyi"

قبل ثلاث سنوات، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على العقار الأول والوحيد من نوعه_أديي "Addyi" أو ما يعرف بـ"فياجرا النساء".

ويحتوي عقار أديي على الفليبانسرين "flibanserin" كمادة فعالة، تعمل على تنشيط الرغبة الجنسية لدى المرأة.

إلا أنه وبعد إطلاقه فياجرا النساء أو الحبة الوردية بوقت قصير توقف إنتاج هذا اللقاح المثير للجدل، نتيجة بيع الشركة المصنعة سبراوت فارماسيوتيكال - Sprout Pharmaceutical، إلا أن الدواء قد عاد للأسواق مجددًا في الفترة الأخيرة.

وفي هذا المقال نعرض لك بشيء من التفصيل معلومات عن هذا العقار وكيفية عمله وآثاره الجانبية.

ما المقصود بـ"فياجرا النساء" وكيف تعمل؟

فياجرا النساء
بعد طرحه في الأسواق ... إليك ما تريد معرفته عن فياجرا النساء "أديي – Addyi"

أديي "الحبة الوردية" هي حبة دوائية يومية غير هرمونية للنساء_في مرحلة ما قبل سن اليأس_اللاتي يعانين من اضطرابات الرغبة الجنسية.

وتختلف فياجرا النساء تمامًا عن مثيلها للذكور، حيث تعمل الفياجرا على تحسين انتصاب الرجل عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.

بينما يعالج عقار أديي رغبة المرأة في ممارسة الجنس ولا يؤثر على الأعضاء الجنسية.

ويفعل ذلك من خلال العمل على جزء الدماغ المسؤول عن الرغبة الجنسية. ويستهدف الناقلات العصبية: الدوبامين والنورأدرينالين والسيروتونين.

وحتى الآن، لم يتمكن الباحثون من فك شفرة سبب أو تأثير السيروتونين على الغريزة الجنسية.

الأعراض الجانبية لعقار أديي Addyi

ومع ذلك، ونتيجة لاستخدام أديي، قد تعاني النساء من الرغبة الجنسية القوية كل شهر.

تقول نيكول برواسي_أخصائية نفسية جنسية: "القضية الأكبر بالنسبة لي هي أن مقدار التأثير ضئيل للغاية بالنسبة لعقار من المفترض أن تتناوله كل يوم لبقية حياتك".

وتشمل الأعراض الأبرز للعقار جفاف الفم، والأرق، والدوخة، والنعاس، والغثيان، وانخفاض شديد في ضغط الدم.

وتزداد خطورة هذا العقار بشكل ملحوظ حال استخدامه مع الكحوليات وأيضًا للمصابات بمشاكل الكبد.

وقد تم التأكد من فاعلية وأمان هذا العقار عقب خضوع 2400 سيدة من المصابات بضعف الرغبة الجنسية_متوسط أعمارهن 36 عامًا_لثلاثة تجارب إكلينيكية استمرت 24 أسبوعًا، وقد تلقت النساء خلال التجربة 100 مجم من عقار أديى قبل النوم، لتجب الآثار الجانبية.

وأظهرت النتائج أن فاعليته محدودة، حيث زادت الرغبة الجنسية بنسبة بلغت 10% فقط بين السيدات اللاتي حصلن على العقار مقارنة بالسيدات اللاتي تناولن أقراص البلاسيبو "العلاج الوهمي".

كما أكدت النتائج عن أن فاعليته تقتصر على تحفيز الرغبة وليس تعزيز أداء الأعضاء الجنسية.

ويجب أن تعي النساء مخاطر عقار أديي Addyi قبل العلاج به حسبما أكد الباحثون، حيث أشاروا إلى أن أضراره تزداد بشكل ملحوظ عند تناول الأدوية المثبطة لمستقبل " CYP3A4" وهى حوالى 50 عقارًا، من أبرزها: المضاد الحيوى أزيثروميسين"Azithromzcin"، والرانيتيدين المضاد للحموضة، وعقار الفلاجيل، وعدد من أدوية الاكتئاب ومضادات الفطريات وبعض أدوية القلب.

يقول الدكتور مايكل إنغبر_أخصائي المسالك البولية في مركز صحة المرأة المتخصصة في نيوجيرسي: "أعتقد أن أحد الأمور التي يجب تفهمها بشأن أديي هو أنه ليس بهذه البساطة: تناول حبة واحدة في اليوم لتحصلي على كل هذه التغيرات المفاجئة".

"لكي ينجح أديي، هناك حاجة لعوامل أخرى، بما في ذلك المزاج الصحيح، وانخفاض مستويات التوتر، وبالطبع، الشريك المناسب".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.