النسا والتوليدعلاج الأورام

احذري سيدتي.. استخدام صبغات الشعر قد يزيد من احتماليات حدوث سرطان الثدي

أشارت دراسة حديثة إلى أن استخدام صبغات الشعر قد يزيد من احتماليات حدوث سرطان الثدي، وذلك لدى النساء اللواتي تجتمع لديهن بعض عوامل الخطر المرتبطة به بالفعل.

وأكد الباحثون في نتائجهم_التي نُشرت في مجلة International Journal of Cancer_أن تلك الصبغات تحوي موادًا كيميائية متطايرة يمكنها عبور أغشية الأنف ودخول مجرى الدم، وأن هذه المواد قد تُساعد في تحول الخلايا الطبيعية إلى سرطانية.

استخدام صبغات الشعر
احذري سيدتي.. استخدام صبغات الشعر قد يزيد من احتماليات حدوث سرطان الثدي

تقول الدكتورة ألكساندرا وايت_أحد المشاركين في الدراسة: "لقد تناول العديد من العلماء سابقًا تلك العلاقة بين صبغات الشعر الكيماوية".

"لقد حاولوا كثيرًا فهم طبيعتها وحقيقة العوامل المتحكمة فيها؛ ولكن نتائجهم لم تكن متوافقة مع الحالات المُسجلة على أرض الواقع".

شملت الدراسة الحالية_التي قادتها جامعة نورث-كارولينا_حوالي 47000 امرأة من المصابات بسرطان الثدي، أو ممن لديهن تاريخ عائلي من الدرجة الأولى للإصابة به.

وبسؤال هؤلاء المشاركات، يعتقد الباحثون أن العلاقة بين استخدام صبغات ومواد فرد الشعر والإصابة بسرطان الثدي ربما تكون إيجابية.

ولكنهم لم يستطيعوا تحديد مواد معينة في تركيب تلك الصبغات يُمكن تصنيفها كمواد مُسرطنة صريحة.

حيث دلت نتائج الاستبيانات على أن النساء اللواتي يستخدمن صبغات الشعر بمعدل مرة واحدة كل 5-8 أسابيع ارتفع لديهم خطر الإصابة بسرطان الثدي بمتوسط 8% في وقت لاحق من حياتهم.

وأشارت الأبحاث إلى أن ذلك الارتباط ربما يصل إلى 60% في النساء سود البشرة (من أصل إفريقي)؛ بينما يكون في أدنى مستوياته في النساء البيض.

أما فيما يتعلق بمواد فرد الشعر (البروتين والكيراتين وغيرها)، فقد ارتبطت بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 30%؛ بصرف النظر عن سلالة وعرق المرأة.

يُذكر أن مستحضرات صبغ وفرد الشعر تقع بالفعل ضمن قائمة المواد الضارة بالصحة، والتي تُخل بوظائف الغدد الصماء وأجهزة الجسم.

كما أشارت بعض الدراسات السابقة إلى إمكانية حدوث بعض أنواع السرطانات_ومن بينها سرطان الثدي_نتيجة استخدام تلك الصبغات.

ولكن الباحثون يؤكدون على أن تلك المخاطر ليست مطلقة، ولكنها نسبية فقط ولا تؤثر إلا فيمن تحمل استعدادًا وراثيًا للإصابة.

يقول الدكتور ديل ساندلر_أستاذ الطب الوقائي بجامعة نورث-كارولينا: "لا يمكننا القول بأن صبغات الشعر تُسبب سرطان الثدي دون توضيح الحيثيات المحيطة بذلك".

"وعلى العموم، ينبغي على المرأة الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام تلك الكيماويات التي تخترق الجسم عن طريق الجلد أو الاستنشاق".

ويضيف: "إن الأمر لا يزال مجهولًا إلى حد ما، ولذلك ينبغي أخذ الحيطة حتى يتم إثبات أو نفي العلاقة بين صبغات الشعر والسرطان بشكل قاطع".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى