نفسية وعصبية

اختبار دم جديد للكشف عن مرض ألزهايمر قبل ظهوره بمدة تصل إلى 20 عامًا!

صرح فريق من الباحثين من كلية الطب بجامعة واشنطن سانت لويس أنهم قد توصلوا إلى اختبار دم جديد يمكنه الكشف المبكر عن مرض ألزهايمر؛ وذلك قبل ظهور أولى أعراضه بمدة تصل إلى 20 عامًا.

وأكد الباحثون أنهم يسعون لاختبار مدى دقة وفعالية الاختبار في أقرب وقت ممكن، مؤكدين أنه قد يُمثل خطوة هامة لمواجهة تطور المرض.

اختبار دم جديد
اختبار دم جديد للكشف عن مرض ألزهايمر قبل ظهوره بمدة تصل إلى 20 عامًا!

كما أشار الفريق إلى أن الفهم الجيد للآليات الجزيئية المتعلقة بتطور ألزهايمر رُبما يُساعد في منعها، وذلك إذا ما تم تثبيطها قبل ظهور الأعراض بوقت كافٍ.

وهو الأمر الذي شجع باحثو جامعة واشنطن إلى البحث عن الوسائل التشخيصية المبكرة للغاية، والتي تكشف احتمالية الإصابة بمرض ألزهايمر.

يقول راندال باتمان_أستاذ علم الأعصاب بجامعة واشنطن: "إننا نعتمد حاليًا في تشخيص ألزهايمر على العديد من الوسائل المعقدة وباهظة الثمن".

"إن الأمر يتطلب استخدام التصوير العصبي لكافة أجزاء الدماغ، مع مقارنة تباين وكثافة الأجزاء المختلفة ودراستها بعناية فائقة".

ويضيف: "لقد كان هذا الأمر يستلزم قضاء المريض أيامًا طويلة في المستشفى، كما أن متابعة تطور الحالة كانت تستغرق سنوات".

"ولكن الآن، ربما يُمثل اختبار الدم الجديد وسيلة رائعة وغير مكلفة، تُخبرنا بأن المريض سيصاب بألزهايمر حتى بعد 20 عامًا".

يقيس الاختبار الجديد مستويات بروتين أميلويد بيتا الموجودة بالدم، وهو أحد البروتينات المُساهمة في تطور الإصابة بألزهايمر.

حيث يُرجح أن ألزهايمر يحدث عندما تترسب كميات من أميلويد بيتا على الأنسجة الدماغية، وهو ما يُعطل عمل الخلايا العصبية.

لا يُمكن قياس مستويات أميلويد بيتا في الوقت الحالي إلا من خلال استخدام تقنية تصوير (PET)، وهي باهظة الثمن.

لم يتم اعتماد اختبار الدم الجديد لتشخيص ألزهايمر بصورة رسمية، ولكنه قد أثبت نجاحًا بمقدار 88% عند اختباره على 158 شخصًا فوق 50 عامًا.

ولكن فكرة الاختبار قد لاقت ترحيبًا بالغاً بين الأطباء، حيث سيساعدهم في التشخيص المبكر لهذا المرض الصامت، وبالتالي تفادي أضراره.

وقد تم نشر النتائج الخاصة بالاختبار الجديد في مجلة (Futurism) العلمية

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى