Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

الأسبرين المغلف فعال ولكنه ليس أكثر أمانًا من العادي

الفرق بين الاسبرين المغلف وغير المغلف؟ وأيهما أكثر أمانًا؟

يلجأ العديد من الأشخاص إلى استخدام الأسبرين المغلف بدلًا من الأسبرين العادي. الاسبرين المغلف هو نوع من الأسبرين مغلف بطبقة واقية تحمي المعدة من التهيج الناجم عن تناوله. إذ يقوم الطلاء المغلف بتأخير ذوبان الأسبرين في الجهاز الهضمي حتى يصل إلى الأمعاء الدقيقة، ما يقلل من التأثير المباشر على المعدة. لكن الأبحاث الجديدة التي أجريت في مركز أوكسنر الطبي، لويزيانا، تشير إلى أنه بالرغم من فعالية الأسبرين المغلف فإنه ليس أكثر أمانًا من الأسبرين العادي.

الفرق بين الأسبرين المغلف والعادي

الفرق بين الأسبرين المغلف والعادي
الفرق بين الاسبرين المغلف والعادي

هناك أنواع مختلفة من الحبوب المغلفة في الصيدليات، يتكون الغلاف من مزيج من البوليمرات والملدنات والمذيبات. صمم الغلاف لحماية المكونات النشطة في الحبوب من الظروف الحمضية والتحلل الأنزيمي أثناء مرورها عبر المعدة سليمة، ليتم امتصاصها لاحقًا في الأمعاء الدقيقة. يمكن أن تكون هذه استراتيجية مفيدة لمنع تحلل الدواء بواسطة المعدة أو اعتبارها وسيلة لحماية المعدة من أي آثار غير مرغوب فيها للدواء.

يعمل الأسبرين كمضاد التخثر، إذ يمنع تجلط الدم عن طريق تثبيط إنتاج مركبات تساهم في تجلط الدم. كما يعمل الأسبرين أيضًا كمسكن للألم وخافض للحرارة ومضاد للالتهابات. على الرغم من فوائد الأسبرين فإنه يتضمن العديد من الآثار الجانبية مثل: قرحة المعدة والتهاب المعدة. وهو ما دعا إلى استخدام الاسبرين المغلف لتجنب الآثار الجانبية التي يتضمنها الأسبرين العادي. لكن الدراسة التي أجراها الباحثون مؤخرًا في مركز أوكسنر الطبي توضح عكس ذلك.

الأسبرين المغلف فعال ولكنه ليس أكثر أمانًا من العادي

لم يجد الباحثون خلال هذه الدراسة أي فروق ذات دلالة إحصائية في نتائج الفعالية أو السلامة بين الأسبرين المغلف وغير المغلف لدى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

حلل الباحثون المشاركون في هذه الدراسة نتائج السلامة في مجموعة مكونة من 10678 مشاركًا. تهدف الدراسة إلى معرفة تركيبة الأسبرين الأكثر ملاءمة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.

من بين المشاركين البالغ عددهم 10678، تناول 69% منهم الأسبرين المغلف، وتناول 31% الاسبرين غير المغلف. لم يكن هناك اختلاف كبير في الفعالية. إذ تم ملاحظة وتسجيل حالات احتشاء عضلة القلب، أو السكتة الدماغية، أو الوفاة. ولم يكن هناك أي فرق بين مجموعات الاسبرين المغلف وغير المغلف ولا يوجد فرق كبير في نتائج السلامة.

كثيرا ما يؤخذ الأسبرين كعلاج ووقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. في الأسبرين، يوضع الغلاف في محاولة لتعويض الضرر المحتمل الذي يُعتقد أن الأسبرين يسببه للبطانة المخاطية للمعدة. ما يساهم في التآكل والتقرحات والنزيف.

تعتمد الدراسة الحالية على دراسات سابقة لم تجد أي فائدة وقائية للطبقات الواقية الموجودة على الأسبرين. ما يشير إلى آلية منفصلة مرتبطة بالنزيف لا علاقة لها بالتعرض المباشر للأسبرين العادي.

بناءً على الدراسات السابقة، فإن أحد العوائق المحتملة للأسبرين المغلف هو أنه قد يكون من الصعب امتصاصه في مجرى الدم. فالحبوب المغلفة تطلق ببطء في الأمعاء لأن الغلاف يحتاج إلى درجة حموضة عالية للذوبان. بينما يذوب الاسبرين غير المغلف بسرعة في المعدة.

تؤكد نتائج الدراسة عدم توفر أي حماية إضافية ضد نزيف المعدة وأيضًا عدم انخفاض الفعالية عند استخدام الاسبرين المغلف coated aspirin.

كانت بعض التجارب السريرية قد أظهرت في وقت سابق مجموعة متنوعة من النتائج الإيجابية والسلبية المتضاربة فيما يتعلق بمدى أمان الأسبرين المغلف. قد تكون هذه التناقضات البحثية السابقة هي السبب وراء اقتراح فريق الدراسة، بأن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج التي توصلوا إليها.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى