الصحة العامة

التغذية السيئة قد تفوق في خطورتها تأثير التدخين

تشير دراسة حديثة لأن قرابة واحدة من كل ست حالات وفاة ترتبط بـ"التغذية السيئة"، حيث يفوق تأثيرها التأثير المرتبط بالمواظبة على التدخين.

التغذية السيئة التدخين
التغذية السيئة قد تفوق في خطورتها تأثير التدخين

ووفقا لنتائج نشرت في مجلة لانسيت-Lancet، فإن تناول كميات قليلة من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والألياف يمثل أكبر المشكلات.

كما أن الاستهلاك الزائد من اللحوم المعالجة والأملاح والمشروبات المحلاة يعد الخطر الأكبر.

يقول قائد الدراسة الدكتور أشكان أفشين: "ينبغي علينا التوجه نحو خيارات أكل صحية بدلاً من الوجبات السريعة.

تأثير التغذية السيئة على معدلات الوفاة يفوق تأثير التدخين

ربط الفريق البحثي 15% من الوفيات في المملكة المتحدة_89900 حالة سنويًا_بالنظام الغذائي، مقارنة مع 96000 حالة مرتبطة بالتدخين.

يقول باحثون أمريكيون من جامعة واشنطن أن الغالبية العظمى من الوفيات المرتبطة بالنظام الغذائي ترجع لأمراض القلب، تليها السرطان والسكري من النوع الثاني.

وتشير الإحصاءات الرسمية لأن أقل من واحد من كل ثلاثة أشخاص بالغين يتناولون الكمية المناسبة من الفاكهة والخضروات.

وفي الوقت نفسه تزدهر الوجبات السريعة، كما أصبح ثلث الأطفال وثلثي البالغين يعانون من زيادة الوزن في بريطانيا.

لكن الدكتور أفشين أصر على أن التركيز يجب ألا ينصب على توجيه الناس بعيدًا عن الوجبات السريعة.

وقال: "السياسات الغذائية التي تركز على تعزيز الأكل الصحي قد تكون أقوى تأثيرًا من السياسات التي تمنع الأطعمة غير الصحية."

كما تظهر البيانات المتاحة أن الأنظمة الغذائية في بلدان أخرى من العالم غالبًا ما تكون أسوأ بكثير.

ففي حين كان هناك 127 حالة وفاة مرتبطة بالنظام الغذائي لكل 100000 شخص في بريطانيا في عام 2017، كان هناك 171 حالة لكل 100000 في الولايات المتحدة، و 350 لكل 100000 في الصين و 892 لكل 100000 في أفغانستان.

بينما امتلكت إسرائيل وفرنسا وإسبانيا أدنى معدلات الوفيات المرتبطة بالنظام الغذائي في العالم، حيث سجلت 89 حالة وفاة فقط لكل 100000 حالة.

تقول تريسي باركر من مؤسسة القلب البريطانية: 'تؤكد هذه الدراسة الحقيقة المحزنة المتمثلة في أن النظام الغذائي السيئ مسؤول عن الوفيات أكثر من أي عامل خطر آخر في العالم.

وتنصح الإرشادات البريطانية بأهمية تناول الكثير من الفواكه والخضروات وكذلك الفاصوليا والعدس والأسماك والحبوب الكاملة.

بالإضافة لذلك، يجب الحد من الأطعمة الغنية بالملح والسكر والدهون المشبعة والسعرات الحرارية لخفض خطر الإصابة بالسمنة ومنع ارتفاع الكوليسترول في الدم وضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى