نفسية وعصبية

دراسة كبيرة تكشف تأثير الستاتينات –Statins على الصحة العقلية

كشفت دراسة كبيرة أجريت في كلية لندن الجامعية عن تأثير استخدام الستاتينات –Statins على الصحة العقلية.

فقد ارتبط استخدام العقاقير الخافضة للكوليسترول بخفض معدلات دخول المستشفى وحالات إيذاء الذات بين المرضى الذين يعانون من اضطرابات خطيرة.

الستاتينات –Statins على الصحة العقلية
دراسة كبيرة تكشف تأثير الستاتينات –Statins على الصحة العقلية

كما وجد البحث_الذي نشر في دورية JAMA Psychiatry_أيضًا أن الأدوية الشائعة لعلاج ضغط الدم والسكري كان لها تأثيرًا إيجابيًا.

تأثير الستاتينات –Statins على الصحة العقلية

انخفضت معدلات إيذاء النفس بأكثر من 40% في المرضى الذين تناولوا العقاقير المخفضة للكوليسترول أو عقاقير ضغط الدم بالمقارنة مع أولئك الذين لم يستخدموا تلك الأدوية، وأكثر من 30% بالنسبة لأدوية مرض السكري.

وقد تم الترحيب بالنتائج في أوساط المجتمع الطبي، مع وجود نداءات لإعادة توجيه هذه الأدوية لمرضى الصحة العقلية.

ولا يعرف على وجه اليقين كيف تحسن الستاتينات والأدوية الأخرى صحة المرضى العقلية.

ومع ذلك، يقترح المؤلفين أنها قد يكون لها تأثير مضاد للالتهاب على الجهاز العصبي المركزي.

وقد أجرى الباحثون اختبارات على 142691 مريض سويدي يعانون من حالات نفسية وعقلية خطيرة.

وقارنوا بين معدلات دخول المستشفى نتيجة الأمراض النفسية أو غير النفسية، وحالات إيذاء النفس بين أولئك الذين يستخدمون الستاتينات، ومثبطات قنوات الكالسيوم_التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وأدوية البيغوانيد (Biguanide) التي تستخدم لعلاج مرضى السكري، وقارنوهم بغير متلقي الأدوية.

وقد عانى المرضى في الدراسة من اضطراب ثنائي القطب أو انفصام الشخصية أو الذهان.

وأضاف الدكتور هايز _الذي قاد البحث: "جميع الأدوية الثلاثة التي تم دراستها هي أدوية مرخصة عالميًا شائعة الاستخدام رخيصة وآمنة نسبيًا. ولذلك فهي مرشح مثالي لإعادة استخدامها في المرضى النفسيين".

"إذا تم توثيق الدراسة بالأدلة، سيكون لها آثار كبيرة على الممارسة السريرية وتطوير العقاقير".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى