Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

النظام الغذائي لمرضى النقرس

ما هو الاكل الممنوع للنقرس؟

النقرس هو أحد أنواع التهابات المفاصل يحدث بسبب ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم، ما يؤدي إلى تكوين بلورات تترسب داخل المفاصل والأنسجة المحيطة بها مسببة آلام النقرس، عادة ينصح مرضى النقرس باتباع نظام غذائي منخفض البيورين، إذ إن البيورين يتحلل في جسم الإنسان إلى حمض اليوريك، وعلى الرغم من وجود البيورين طبيعيًا في الجسم، فإن تقليله من النظام الغذائي لمرضى النقرس يساهم في تقليل مستويات حمض اليوريك.

النظام الغذائي لمرضى النقرس

النظام الغذائي لمرضى النقرس
النظام الغذائي لمرضى النقرس

يوصي الأطباء باتباع نظام غذائي منخفض البيورين. الأمر الذي يساعد على تجنب الإصابة بالنقرس لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات حمض اليوريك ولم يصابوا بالنقرس. كما يساعد في منع تفاقم الأعراض لدى مرضى النقرس. بالإضافة إلى منع المضاعفات الأخرى لفرط حمض اليوريك في الدم، مثل: حصوات الكلى. فيما يلي النظام الغذائي المناسب لمرضى النقرس وأهم الأطعمة المسموحة والممنوعة:

الأكل الممنوع لمرضى النقرس

ينبغي تجنب تناول الأطعمة التالية:

  • السكريات: أي طعام أو شراب يحتوي على نسبة عالية من السكر من الممكن ان يتحلل إلى حمض اليوريك. لذلك يجب استبعاد أي أطعمة غنية بالسكر وأيضًا تجنب المشروبات الغنية بالسكر مثل: العصائر المحلاة والمشروبات الغازية.
  • اللحوم الحمراء بجميع أنواعها: وتشمل الكبدة والمخ.
  • المأكولات البحرية: على الرغم من فوائد الأسماك والمأكولات البحرية إلا أنها تمثل أضرارًا عديدة لمرضى النقرس، نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من البيورين، لا يجب منع تناول المأكولات البحرية تمامًا وإنما يجب استهلاكها بكميات معتدلة.
  • الخضراوات الغنية بالبيورين مثل: السبانخ.

أفضل الأطعمة لمرضى النقرس

لا يمكن القضاء على النقرس من خلال الأطعمة فقط، وإنما يساعد الالتزام بحمية غذائية خاصة، على تقليل حمض البوليك في الجسم، ومن أهم الأطعمة التي ينصح بتناولها لمرضى النقرس ما يلي:

  • الحليب: تشير الدراسات العلمية إلى أن شرب الحليب الخالي من الدسم، يساعد في تقليل نوبات النقرس. حيث يسرع التخلص من حمض البوليك في البول. كما يقلل من استجابة الجسم الالتهابية لبلورات حمض البوليك المترسبة في المفاصل.
  • الكرز: يعرف الكرز بفوائده المضادة للالتهابات، ما يساعد في تقليل حمض البوليك  في الجسم. ويعتقد العلماء أنه خلال فترة قريبة يمكن استعمال الكرز لتصنيع دواء فعال لمرضى النقرس.
  • القهوة: تعمل القهوة على إبطاء تكسير البيروين إلى حمض البوليك، وتسريع معدلات الإخراج.
  • الماء: أثبتت الأبحاث أن تناول المياه بكميات كافية يقلل من خطر الإصابة بالنقرس. بالإضافة إلى دور الماء في الحفاظ على صحة الكلى، وهو ما يعد عاملًا هامًا في الوقاية من النقرس.
  • الحبوب الكاملة باستثناء الشوفان: الخبز والمكرونة وغيرهما من الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة تعد من الأنواع المسموحة التي ينصح بها لمرضى النقرس.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين سي: تساعد الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين سي مثل: البرتقال والجزر على خفض نسبة حمض اليوريك.

مزايا اتباع النظام الغذائي لمرضى النقرس

  • تقليل نسبة حمض اليوريك، ما يساعد على تجنب نوبات الآلام الحادة للنقرس.
  • إنقاص الوزن: توجد علاقة وثيقة بين النقرس وزيادة الوزن، لذلك فإن تناول الأطعمة التي تقلل نسبة اليوريك تساعد في إنقاص الوزن بصورة فعالة وتجنب السمنة.
  • تقليل استعمال الأدوية: يعمل النظام الغذائي جنبًا إلى جنب مع الأدوية لتقليل نوبات النقرس (gout)، وعلى الرغم من أن خطة النظام الغذائي غير كافية وحدها إلا أنها تساعد على تقليل استعمال الأدوية.

في الختام، تعد التغذية السليمة عاملًا مهمًا في السيطرة على النقرس، لتقليل تكرار النوبات وتخفيف الأعراض، يجب الالتزام بالنظام الغذائي لمرضى النقرس، والحرص على تجنب الأطعمة الغنية بالبيورين، ويجب الإشارة إلى أهمية الالتزام بالأدوية بالإضافة إلى النظام الغذائي لعلاج النقرس.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى