الجهاز التنفسي

جامعة أوكسفورد تُعلن عن حقن أول سيدة باللقاح المُحتمل لفيروس كورونا المُستجد

أعلن باحثو جامعة أوكسفورد عن حقن أول سيدة باللقاح المُحتمل لفيروس كورونا المُستجد (COVID-19) ضمن المرحلة الأولى من التجارب السريرية

كما صرحوا أنهم يأملون بأن يٌصبح اللقاح متاحًا أمام الجميع في أقرب وقت ممكن من العام الحالي.

باللقاح المُحتمل لفيروس كورونا
جامعة أوكسفورد تُعلن عن حقن أول سيدة باللقاح المُحتمل لفيروس كورونا المُستجد

وقد أفادت منظمة الأمم المتحدة_في وقت سابق_بوجود ما يقارب 100 مشروع بحثي حول العالم بهدف الوصول إلى لقاح فعال في التحصين ضد الإصابة بفيروس كورونا؛

من بينها 7 مشاريع قد دخلت حيز التنفيذ والتجارب السريرية بالفعل.

تلك التجارب السريرية تجري الآن في الولايات المتحدة والصين، ومن المقرر أن تنضم ألمانيا إلى تلك الدول نهاية الشهر الجاري.

وقد تم تطوير اللقاح الحالي عن طريق عزل أجزاء غاية في الدقة من الغلاف البروتيني للفيروس؛ ثم قاموا بحقنه داخل فيروس آخر ضعيف ومُعدل جينيًا بحيث لا يُمكنه إحداث المرض.

ويتوقع الباحثون أنه بمجرد حقن اللقاح، سيتنبه الجهاز المناعي للجسم بوجود تلك القطع البروتينية التي تنتمي لفيروس كورونا؛ ومن ثم إنتاج كميات كبيرة من الاجسام المضادة له.

كما يأملون أن تنتج تلك العملية عن تمتع الجسم بمناعة دائمة ضد الفيروس، وعدم تمكنه من إحداث العدوى في حال التعرض له.

ويتوقع الخبراء أن تصل نسبة نجاح اللقاح إلى 80%، وذلك لأن الطريقة المُتبعة في إنتاجه هي ذاتها التي أنتج بها اللقاح المضاد لفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)_وهو أحد الفيروسات المُنتمية للعائلة التاجية.

وقد صرح باحثو جامعة أوكسفورد أنه من المُخطط أن تشمل المرحلة الأولى من التجارب 1112 شخصًا ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا.

كما سيتم إعطاء اللقاح على جرعتين، بفاصل زمني 4 أسابيع بينهما، وذلك وفقًا لما ذكرته شبكة BBC الإخبارية.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى