الغدد الصماء والسكري

دراسة: السكري يرتبط بالعديد من أنواع السرطان

وجدت دراسة كبيرة أجريت في الصين_والتي تضم أكبر عدد من المصابين بداء السكري بين جميع البلدان_ أن داء السكري من النوع الثاني يرتبط بالعديد من أنواع السرطان _11 نوعًا من السرطان لدى الرجال و 13 نوعًا لدى النساء.

السكري يرتبط بالعديد من أنواع السرطان
دراسة: السكري يرتبط بالعديد من أنواع السرطان

منذ فترة طويلة تم التكهن بالعلاقة المحتملة بين مرض السكري ومخاطر السرطان، ولكن النتائج التي تم الإبلاغ عنها سابقًا كانت غير متناسقة.

إلا أنه في أكبر دراسة _حتى الآن_ بشأن العلاقة بين مرض السكري من النوع الثاني ومخاطر الإصابة بالسرطان في الصين، فحص الباحثون المعلومات التي حصلوا عليها من قاعدة بيانات مستشفى شانغهاي.

وقد حدد الباحثون 410191 شخصًا بالغًا مصابًا بداء السكري من النوع الثاني _دون أي تاريخ مرضي للإصابة بالسرطان_ من يوليو 2013 حتى ديسمبر 2016.

حيث تم متابعة المرضى حتى ديسمبر 2017 لتقييم خطر تطور السرطان.

وقد تم تحديد حوالي 8485 حالة تم تشخيص إصابتها الحديثة بالسرطان.

ووفقًا للدراسة _التي نشرت في دورية Journal of Diabetes_ارتفع خطر الإصابة بالسرطان لدى مرضى السكري من الرجال والنساء بنسبة 34% و 62% على التوالي_ مقارنة بالرجال والنساء من عموم السكان.

ففي الذكور، ارتفع خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في مرضى السكري بنسبة 86%.

كما تم ربط مرض السكري في الرجال أيضًا بزيادة خطر الإصابة بـ:

  1. سرطان الدم
  2. سرطان الجلد
  3. سرطان الغدة الدرقية
  4. سرطان الغدد الليمفاوية
  5. سرطان الكلى
  6. سرطان الكبد
  7. سرطان البنكرياس
  8. سرطان الرئة
  9. سرطان القولون والمستقيم
  10. سرطان المعدة.

بينما لوحظ حدوث انخفاض كبير في خطر الإصابة بسرطان المريء.

وفي الإناث، تمثل الخطر الأكبر في الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي، حيث وصل خطر الإصابة لأكثر من ضعف الطبيعي.

كما تم ربط مرض السكري بزيادة مخاطر الإصابة بـ:

  1. سرطان الكبد
  2. سرطان المريء
  3. سرطان الغدة الدرقية
  4. سرطان الرئة
  5. سرطان البنكرياس
  6. سرطان الغدد الليمفاوية
  7. سرطان الرحم
  8. سرطان القولون والمستقيم
  9. سرطان الدم
  10. سرطان عنق الرحم
  11. سرطان الثدي
  12. سرطان المعدة.

وفي المقابل، كان هناك انخفاضًا كبيرًا في خطر الإصابة بسرطان المرارة.

يقول المؤلف المشارك الدكتور بن تسوي من كلية الطب بجامعة شنغهاي بالصين: "لقد جمعت مستشفى شانغهاي معلومات سريرية من المستشفيات العامة والمتخصصة الرئيسية، وأنشأت قاعدة بيانات مركزية لجميع المقيمين في شنغهاي منذ عام 2013. واستناداً إلى قاعدة البيانات هذه، يمكن إجراء بحثنا بسلاسة وكفاءة"

ويوصي فريق البحث بوضع استراتيجيات جديدة للفحص والوقاية من السرطان بين مرضى السكري من النوع الثاني.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى