الاكتشافات الطبية

دراسة: انتشار عدوى فطرية مميتة للمرة الأولى بسبب الاحتباس الحراري

اكتشف فريق من العلماء انتشار عدوى فطرية مميتة للمرة الأولى بسبب ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض جراء الاحتباس الحراري.

ويعتقد العلماء أن تلك العدوى قد تُشكل "وباءًا قاتلًا" يُصيب الكثير من البشر.

ظهور عدوى فطرية مميتة للمرة الأولى
دراسة: ظهور عدوى فطرية مميتة للمرة الأولى بسبب الاحتباس الحراري

لقد تم التعرف على تلك العدوى الفطرية_والتي تُدعى المبيضات البيضاء (Candida auris)_لأول مرة في اليابان عام 2009، حيث كانت تسكن قناة الأذن لامرأة تبلغ من العمر 70 عامًا.

ثم اكتشف العلماء وجود حالات منفردة مصابة بتلك الفطريات في 5 قارات مختلفة، وكانت البداية من المملكة المتحدة عام 2013.

وقد تسبب ذلك الفطر في إصابة ما يزيد عن 200 مريض في 55 مستشفى حول بريطانيا، وأدى إلى وفاة 8 منهم.

ويشعر خبراء الصحة العامة بالقلق من الانتشار السريع لتلك الفطريات.

وقد تم تشبيهها بــ(الآفة الخارقة)، حيث أثبتت مقاومتها للفئات الثلاثة الرئيسية من الأدوية المضادة للجراثيم.

ويعتقد الباحثون أن ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض هو ما دفع المبيضات البيضاء إلى الازدهار والتكاثر، حيث أن درجة الحرارة المثالية لتكاثرها تقترب من درجة الحرارة الداخلية للجسم البشري (36-37 درجة مئوية).

يقول الدكتور أرتورو كاساديفال_خبير علم الأحياء الجزيئية بـ جامعة جونز هوبكنز: "ما يجعل العدوى الفطرية نادرة جدًا في البشر هي أن معظم الفطريات في البيئة لا يمكنها النمو في درجات حرارة الجسم".

"لقد حدث شيء ما سمح لهذا الكائن الحي بالظهور وإحداث المرض، ومن المرجح أني يكون تغير المناخ العالمي هو السبب".

"فمع اتجاه المناخ نحو الدفء تبدأ الكائنات الحية في التكيف_بما في ذلك المبيضات البيضاء_وهو ما جعلها قادرة على إصابة البشر".

"قد يؤدي الاحتباس الحراري إلى ظهور أمراض فطرية جديدة لم نسمع عنها من قبل".

تُعد الفطريات نوعًا من الخمائر، وهي إحدى الكائنات الدقيقة التي يمكن أن تتسبب في التهابات الجلد.

ولكن العدوى الفطرية الجديدة يمكنها أن تنتشر في جميع أنحاء الجسم عبر مجرى الدم، وقد ظهرت بشكل منفرد_حتى الآن_في الهند وأمريكا الجنوبية وأفريقيا.

وقد وجدت الإحصائيات أن 6 بين كل 10 مصابين بعدوى المبيضات البيضاء يموتون، ولكن ليس من المؤكد أنها سبب الوفاة.

وعلى الرغم من أن العدوى الفطرية لا تشكل خطورة بالغة على الأصحاء، إلى أنها قد تُصبح قاتلة لمرضى ضعف المناعة.

في الدراسة الجديدة، وجد الباحثون أن المبيضات البيضاء قادرة على النمو في درجات حرارة أعلى من باقي الأنواع الفطرية الأخرى.

ويعد التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة أحد الأسباب التي ساهمت في ظهورها.

يقول كاساديفال: "لابد أن نلتفت للآثار المدمرة التي تقودنا إليها ظاهرة الاحتباس الحراري، فقد تكون السبب وراء هذا الوباء المحتمل".

"فالاحتباس الحراري يدفع الفطريات نحو التكيف مع درجات الحرارة المرتفعة، مما يجعل أجسام الثدييات بيئة خصبة جدا بالنسبة لها".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى