نفسية وعصبية

دراسة: درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى زيادة معدلات الانتحار

وفقا لدراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة ستانفورد؛ فإن درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى زيادة معدلات الانتحار.

درجات الحرارة المرتفعة
دراسة: درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى زيادة معدلات الانتحار

ويحذر الباحثون من أن تأثير التغيرات المناخية على زيادة معدلات الانتحار قد يكون مماثلاً لتأثير الركود الاقتصادي.

لم يدرس البحث الجديد العلاقة بين الصحة النفسية والاحتباس الحراري بشكل مفصل.

وإنما درس ارتباط درجات الحرارة المرتفعة بمعدلات الانتحار في العقود الأخيرة.

وقد وُجد أن معدلات الانتحار ارتفعت بنسبة 0.7% في الولايات المتحدة و2.1% في المكسيك؛ وذلك عند زيادة متوسط ​​درجات الحرارة الشهرية درجة واحدة مئوية.

حيث تم إجراء التحليل على مستوى الدولة بأكملها، مع الأخذ في الاعتبار التباين الموسمي ومستويات الفقر، ومراعاة أخبار الانتحار التي تخص المشاهير.

ووجد العلماء أن الفترات الأكثر سخونة أدت إلى زيادة معدلات الانتحار، بغض النظر عن الحالة المالية للمنتحر والمناخ المعتاد للمنطقة.

يقول البروفيسور مارشال بورك_جامعة ستانفورد:"إن تحديد ما إذا كان معدل الانتحار يتأثر بالظروف المناخية أم لا أمر مهم بالنسبة لنا".

ويضيف: "يُعد الانتحار وحده مسؤولًا عن المزيد من حالات الوفاة على مستوى العالم مقارنة بجميع أشكال العنف مجتمعة؛ حيث يقع بين أهم 10-15 سبباً عالمياً للوفاة".

وقد نشرت نتائج ذلك البحث في مجلة (Nature Climate Change) العلمية.

درجات الحرارة المرتفعة وزيادة معدلات الانتحار

يؤكد الباحثون أنه حتى التغيرات البسيطة في معدلات الانتحار نتيجة تغير المناخ يمكنها أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في العبء الصحي المترتب عليها عالمياً.

ويتضح ذلك العبء خاصة في الدول الأكثر ثراء؛ وذلك لارتفاع معدلات الانتحار الحالية بها بشكل أساسي.

لقد تم تسجيل الارتفاع في درجات الحرارة عالمياً في الأسابيع الأخيرة؛ ومن المرجح أن ذلك الارتفاع يرجع للتغيرات المناخية الحالية على سطح الأرض.

هذا النوع من الدراسات لا يمكنه إثبات وجود علاقة سببية مؤكدة بين ارتفاع درجات الحرارة وزيادة معدلات الانتحار

ولكنه وفقاً لتصريحات العلماء، فإن النتائج تظهر ارتباطاً ملحوظًا بين كلا منهما مع مرور الوقت، في الأماكن المختلفة حول العالم.

كما أن تلك النتائج مدعومة بالعديد من البحوث الحديثة، والتي ربطت التغيرات المناخية  بحدوث 60000 حالة انتحار في الهند في العقود الثلاثة الأخيرة.

يُذكر أن الباحثين أيضاً قاموا بتحليل أكثر من 600 مليون رسالة على تويتر ووجدوا أن استخدام الكلمات الاكتئابية قد ازداد مع ارتفاع درجات الحرارة.

يقول العلماء: "إن هذا يشير إلى أن الرفاهية العقلية تتدهور خلال الفترات الدافئة".

"وتكمن أحد التفسيرات المحتملة لذلك أنه عندما يحاول الجسم تبريد نفسه خلال الظروف الأكثر دفئًا، فإن تدفق الدم للدماغ يتغير".

إذا لم يتم الحد من انبعاثات الكربون الحالية، فقد توقع العلماء حدوث ما بين 9000 و 40000 حالة انتحار إضافية بحلول عام 2050 في الولايات المتحدة وكندا بسبب تغير المناخ.

وقال الباحثون أن هذا العدد من الوفيات أكبر بكثير مما كان متوقعا من ارتفاع البطالة بنسبة 1% نتيجة الركود الاقتصادي.

يُذكر أن أبحاث أخرى قد أظهرت بوضوح أن ارتفاع درجات الحرارة يزيد من وتيرة العنف بين الناس.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.