قلب وأوعية دموية

دراسة: رفع الأثقال أفضل لصحة القلب من الجري

توصل بحث جديد إلى أن رفع الأثقال أفضل لصحة القلب من ممارسة رياضة الجري أو المشي.

وقد خلص العلماء بعد مطالعة السجلات الصحية لأكثر من 4000 شخص_ إلى أنه في حين أن كلا النشاطين يقللان من خطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أن الأنشطة الثابتة مثل رفع الأثقال أو الضغط قد يكون لها تأثير أكبر من مقدار مماثل من التمارين الديناميكية كالجري والمشي أو ركوب الدراجات.

رفع الأثقال أفضل لصحة القلب
دراسة: رفع الأثقال أفضل لصحة القلب من الجري

وقد تحدى هذا البحث الاعتقاد الشائع بأن رياضات كالجري والمشي تمثل الأنشطة ذات الفائدة الأكبر للقلب.

ومع ذلك، فإنه يدعم الدراسات السابقة التي تشير لأن التمرين الثابت عالي الشدة يعطي الجهاز الدوري تجربة لارتفاع استهلاك الأكسجين.

ويوصي كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا بأن يشارك الكبار في 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المعتدل الكثافة كل أسبوع، بما في ذلك مزيج من النشاط الديناميكي والثابت.

تقول الدكتورة مايا سميث_التي قادت البحث في جامعة سانت جورج في غرينادا: "لقد بدا أن كلا من تدريبات القوة والأنشطة الهوائية يعززان من صحة القلب لدى السكان_حتى في المعدلات الصغيرة".

"يجب على الأطباء أن ينصحوا المرضى بممارسة تلك التمارين الرياضية بغض النظر عن اتباع نوع معين، فكلاهما مفيد".

"ومع ذلك، فقد بدا أن النشاط الثابت أكثر فائدة من الديناميكي، وكان لدى المرضى الذين مارسوا النشاطين معا صحة أفضل مقارنة بأولئك الذين زادوا من معدل ممارستهم لنوع واحد فقط".

رفع الأثقال أفضل لصحة القلب

قام الباحثون بتحليل عوامل الخطر القلبية الوعائية مثل ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الوزن، ومرض السكري، وارتفاع نسبة الكوليسترول كدلالة ذاتية على النشاط الثابت و/أو الديناميكي في 4086 من البالغين الأمريكيين.

كان هؤلاء البالغين قد شاركوا في المسح الوطني للفحص الصحي والتغذوي في الفترة من 2005 إلى 2006.

ثم قام الباحثون بدراسة عوامل العمر، والعرق، والجنس، والتدخين، والطبقات حسب العمر_من 21 :44 سنة أو أكثر من 45 سنة.

وإجمالا، ينخرط 36% من الشباب و 25% من كبار السن في نشاط ثابت.

بينما يشارك 28% من الشباب و 21% من كبار السن في نشاط دينامي.

وقد وجد الباحثون أن الانخراط في أي نوع من النشاط ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية من 30 :70%.

كما وجدوا أن هذا الارتباط كان أقوى مع النشاط الثابت وبين فئة الشباب.

تقول سميث: "أعتقد أن هذا يمنح الأطباء الفرصة لإرشاد المرضى الأكبر سنًا بأهمية النشاط البدني داخل صالة الألعاب الرياضية أو في سباقات الجري".

"فالشيء المهم هو التأكد من أنهم سيشاركون في نوع من النشاط البدني."

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى