دم

روبوت تحليل الدم .. إنجاز جديد في مجال التطبيقات الطبية

ابتكر باحثون من جامعة روتجرز ما يُعرف باسم "روبوت تحليل الدم"؛ وهو روبوت قادر على سحب عينات الدم واختبارها بكفاءة عالية.

يُمكن لذلك الروبوت الجديد أن يجعل من تحليل الدم عملية أكثر سرعة وأقل تكلفة على حد سواء؛ مقارنةً بالطرق التقليدية.

وقد نشرت نتائج اختبار "روبوت تحليل الدم" في مجلة (TECHNOLOGY) العلمية.

أهمية تحاليل الدم

روبوت تحليل الدم
روبوت تحليل الدم .. إنجاز جديد في مجال التطبيقات الطبية

تُعد صورة الدم بمثابة "مرآة" لحالتك الصحية! إنها تستطيع إخبار طبيبك بكل شيء يتعلق بكفاءة وظائف أعضائك الداخلية.

كما تُحدد أيضاً ما إذا كنت تحتاج إلى تدخل ما _طبي او جراحي_ كإضافة المزيد من الحديد لنظامك الغذائي.

ولذلك؛ فإنه ليس من الغريب أن تكون اختبارات الدم بصفة عامة واحدة من أكثر الإجراءات التشخيصية شيوعًا على مستوى العالم.

وعلى الرغم من أنها شائعة، إلا أن عملية رسم وتحليل مكونات الدم _والمعروفة باسم الفصد أو بَضْعُ الوَريد_ ليست بالعملية السهلة.

حيث تتطلب هذه العملية تدريبات ومعدات خاصة، وحيث أن الأطباء لا يحصلون عادةً على التدريب والمعدات اللازمة، فإنهم غالباً ما يرسلون مرضاهم إلى مختبرات تحاليل الدم.

ويترتب على ذلك زيادة الوقت الفاصل بين زيارة المريض للطبيب لأول مرة، وبين تشخيص المشكلة الصحية التي يُعاني منها المريض.

وهنا تأتي أهمية ربوت تحليل الدم الجديد، والذي يتكون من ثلاثة أجزاء منفصلة. أولها هو "روبوت بزل الوريد".

حيث يستطيع ذلك الجزء من الروبوت تحديد الأوعية الدموية للمريض باستخدام الأشعة تحت الحمراء القريبة (NIR)، إضافةً إلى التصوير بالموجات فوق الصوتية.

ثم يُعيد الروبوت بناء صورة ثلاثية الأبعاد للأوعية الدموية باستخدام تقنية تحليل الصور؛ وأخيراً إدخال الإبرة مباشرةً في مركز الوريد.

وهنا يأتي الجزء التالي من "روبوت تحليل الدم" هو "وحدة التعامل مع العينات"؛ وهو الجزء الذي يستخرج الدم ويقوم بضخه إلى الجزء الثالث: "مُحَلل الدم القائم على أجهزة الطرد المركزي".

حيث يحتوي على رقاقة أكريليكية تأوي عينة الدم، وجهاز طرد مركزي يفصل الدم إلى أجزاءه المختلفة، ومجهر ضوئي يُحدد عدد الخلايا.

وقد تم تصميم الروبوت الجديد بحيث يقوم باثنين من اختبارات الدم الأكثر شيوعًا: العدد النوعي لخلايا الدم البيضاء وقياس الهيموجلوبين.

نتائج تجارب روبوت تحليل الدم الجديد

وقد أجرى فريق روتجرز 30 تجربة باستخدام نماذج اصطناعية مُكونة من الجلد الجيلاتيني والأوعية الدموية البلاستيكية، وقد تمكن الروبوت من ثقب الوريد بدقة 100%.

كما كانت النتائج "دقيقة للغاية" عند قيام الروبوت بتحليل سائل اصطناعي يُحاكي تركيب الدم؛ حيث يحتوي على حبيبات فلورسية مصممة لتُمثل خلايا الدم البيضاء.

يقول مارتن يارموش _المؤلف الرئيسي للدراسة: "هذا الجهاز يمثل نقلة نوعية في تكنولوجيا اختبارات الدم".

"إن استخدام الأنظمة الروبوتية في التحليل الدقيق للسوائل البيولوجية يمكننا من الجمع بين الدقة وبين السرعة وقلة التكلفة".

وأضاف: "يمكننا توسيع قدرات الجهاز لتشمل مجموعة أكبر من الاختبارات في المستقبل؛ وذلك باستخدام تقنيات تصميم الرقاقة والتحليل البسيطة نسبيًا".

وعلى الرغم من أن فكرة روبوت سحب دمك قد لا تكون أقل إيلامًا من وجود شخص يسحب الدم مستخدمًا الإبرة.

إلا أنه يجب عليك أن تتذكر أنه قد يكون الحل الأمثل للحصول على التشخيص الصحيح لحالتك في أسرع وقت.

طالع أيضًا: تحليل الدم – CBC

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.