دواء يساعد في علاج الصداع النصفي من أول جرعة

يعاني أكثر من نصف البالغين في مختلف أنحاء العالم من الصداع في أوقات مختلفة. بعضهم يستمر لديهم الصداع لفترات طويلة ويتكرر أكثر من ٣ مرات في الشهر الواحد، تزامنا مع وجود أعراض أخرى. يسمى هذا النوع بالصداع النصفي أو الشقيقة. 

ولكن كيف يمكن علاج الصداع النصفي ؟ هل يوجد علاج يمكن أن يمنع حدوث الصداع؟ وما أحدث الأدوية المستخدمة في العلاج؟ 

أعراض الصداع النصفي

يتميز الصداع النصفي، عن باقي أنواع الصداع، بالأعراض التي تصاحبه؛ إذ تبدأ الأعراض بالظهور قبل يوم أو يومين من بداية ألم الصداع. 

تختلف الأعراض التي تظهر قبل الصداع في الشدة من شخص إلى آخر، ومن أشهر تلك الأعراض: 

  • آلام في الرقبة. 
  • تهيج وشعور بعدم الراحة.
  • التثاؤب بكثرة. 
  • الرغبة في تناول بعض أنواع الطعام دونا عن الأخرى. 
  • الإرهاق والتعب. 
  • الاكتئاب.
دواء يساعد في علاج الصداع النصفي من أول جرعة
دواء يساعد في علاج الصداع النصفي من أول جرعة

قد تختفي الأعراض السابقة بعد بدء ألم الصداع أو قد تستمر، وفي بعض الأحيان تطهر أعراض أخرى، مثل: 

  • الحساسية الشديدة للضوء. 
  • عدم القدرة على تحمل الأصوات المرتفعة. 
  • الاحساس بالغثيان.
  • القيء. 

اقرأ ايضًا: علاج الصداع 

علاج الصداع النصفي 

يعتمد علاج الشقيقة على عدة عوامل، أهمها: 

  • عمر المريض. 
  • الأعراض التي تصاحب الصداع أو تسبقه. 
  • شدة الصداع. 
  • الوقت الذي يستمر فيه الصداع. 

يتكون علاج الشقيقة من مجموعة من الأدوية، يمكن تقسيمها إلى مجموعتين: 

  • أدوية لتقليل الأعراض، أدوية تساعد في تقليل حدة الصداع وتخفيف الأعراض، وتستخدم هذه الأدوية عند بدء نوبات الصداع. 
  • أدوية وقائية؛ لتقليل عدد مرات الإصابة بالصداع، وزيادة الفارق الزمني بين النوبات. تستخدم هذه الأدوية يوميًا. 

أدوية لتقليل أعراض الصداع النصفي

تستخدم هذه الأدوية عند بداية ظهور الأعراض، قبل بداية ألم الصداع، ويستمر المريض في تناولها إلى حين انتهاء نوبة الصداع. 

الأدوية التالية هي أشهر الأدوية المستخدمة في أثناء نوبات الصداع:

  • الأدوية المسكنة للآلام 

وتشمل الأدوية المسكنة التي لا تحتاج إلى وصفة الطبيب، أو بوصفة من الطبيب، مثل: الأسبرين أو الأيبوبروفين أو الباراسيتامول. تناول المسكنات لفترة طويلة من الزمن قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل: الصداع، مشاكل في المعدة، مشاكل في الكلى. 

  • أدوية التريبتان

تستخدم هذه الأدوية (مثل: سوماتريبتان) في علاج الشقيقة لأنها تسد مسارات الألم في الدماغ. تحتاج هذه المجموعة إلى وصفة من الطبيب، وهي سهلة الاستخدام؛ إذ يوجد منها عدة اشكال، مثل: الأقراص أو الحقن أو بخاخات الأنف. إلا إنها غير مناسبة للأشخاص المعرضين إلى خطر الإصابة بالجلطات. 

  • الأدوية المضادة للغثيان

الأدوية المضادة للغثيان، مثل: كلوربرومازين، وتستخدم هذه الأدوية في حال وجود غثيان أو قيء. 

أدوية علاج الصداع النصفي
أدوية علاج الصداع النصفي

أدوية للوقاية من الصداع النصفي 

تستخدم الأدوية الوقائية لفترات طويلة من الزمن، ومن هذه الأدوية: 

  • أدوية خافضة ضغط الدم، مثل: حاصرات بيتا مثل بروبرانولول. 
  • الأدوية المضادة للتشنج، إلا إنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل: الغثيان، والدوار. 

دواء يساعد في علاج الصداع النصفي من أول جرعة 

أظهرت أبحاث علمية عديدة على بعض أنواع الأدوية التي تستخدم في علاج الاكتئاب يمكن أن يكون لها دور فعال في الوقاية من الإصابة بنوبات الشقيقة. دواء السيلوسيبين، هو أحد تلك الأدوية، الذي أظهر فاعليته في علاج الشقيقة على المدى الطويل، وعلاج الاكتئاب. 

علاج الصداع النصفي جراحيًا

بعد فشل الأدوية في السيطرة على نوبات الصداع النصفي والتقليل منها، قد يلجأ الطبيب إلى اجراء عملية جراحية؛ لتخفيف الالم وتقليل من فترات التعرض له.

 ومن أمثلة العمليات الجراحية: جراحات التحفيز العصبي، يستخدم الطبيب التحفيز الكهربي؛ لتنشيط أعصاب معينة، عن طريق إدخال أقطاب كهربائية تحت الجلد. 

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الصداع بدون أدوية … هل يمكن ذلك

نصائح في علاج الصداع النصفي 

حتى الآن لا يوجد علاج فعال في التخلص من الصداع النصفي نهائيًا، إليك بعض النصائح التي تساعدك في تقليل فترات الإصابة بالصداع: 

  • ملاحظة الأطعمة التي تزيد من حدة الصداع والابتعاد عنها. 
  • أخذ قسط كافي من النوم ليلًا (من ٧ إلى ٨ ساعات يومياً). 
  • ممارسة التمارين التي تساعد في تخفيف حدة الألم، مثل: تمارين اليوجا، وتمارين الاسترخاء. 
  • الاهتمام بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب. 
  • استنشاق بعض الزيوت العطرية، مثل: زيت اللافندر. 
  • تناول الأطعمة الغنية بالماغنسيوم، مثل: المكسرات والحليب والبيض. 

المصادر 

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى