Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

فوائد الصيام المتقطع للجسم

الصيام المتقطع هو نهج غذائي يركز على الأكل المقيّد بالوقت. ويتقلب بين فترات الصيام التي تستمر عادةً لفترة أطول من 12 ساعة. وهو من الأنظمة المتبعة بكثرة بين الراغبين في إنقاص أوزانهم في الآونة الأخيرة. فهل الصيام المتقطع مفيد؟
تعرف في هذا المقال على أبرز فوائد الصيام المتقطع للجسم.

فوائد الصيام المتقطع للجسم

فوائد الصيام المتقطع للجسم
فوائد الصيام المتقطع للجسم

أظهرت الدراسات أن الصيام المتقطع له العديد من الفوائد للجسم، من بينها ما يلي:

فوائد الصيام المتقطع للتخسيس

خلال فترة الصيام ينتج الجسم المزيد من هرمونات حرق الدهون التي تساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتسمح بإنقاص الوزن دون فقدان قوة العضلات. ومع ذلك فإن مجرد اتباع نظام الصيام المتقطع لا يعني بالضرورة نقص السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم. إذ لا يزال بعض الأشخاص يكافحون من أجل البقاء ضمن نطاق صحي من السعرات الحرارية. حتى عند تقييد الإطار الزمني لتناول الوجبات الغذائية.

تعزيز مقاومة الأنسولين

يساعد الصيام المتقطع وفقدان الوزن على تقليل نسبة الجلوكوز في الدم أثناء فترة الصيام وتحسين حساسية الأنسولين من خلال خفض تركيزات هرمون الليبتين، وهو الهرمون الذي تنتجه الخلايا الدهنية لتنظيم الجوع، وزيادة الأديبونيكتين، وهو الهرمون الذي يلعب دورًا في استقلاب الجلوكوز والدهون. كما قد يساعد الصيام المتقطع على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين مع انخفاض الوزن لدى المصابين بالسكري وغير المصابين به.

خفض كوليسترول الدم

وجد أن الصيام المتقطع يساهم في تقليل مستويات الدهون. بما في ذلك انخفاض الكوليسترول الإجمالي، وانخفاض LDL (البروتين الدهني منخفض الكثافة)، وانخفاض مستويات الدهون الثلاثية في الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من زيادة الوزن.

تعزيز صحة القلب

يقوم الصيام المتقطع بدور فعال في حماية الجسم من مخاطر أمراض القلب. فقد ثبت أن الصيام المتقطع يمكن أن يحسن عوامل الخطر المرتبطة بزيادة خطورة الإصابة بأمراض القلب مثل:

  • خفض ضغط الدم.
  • خفض مستويات الدهون في الدم والكوليسترول.
  • استقرار مستويات الجلوكوز في الدم.
  • تقليل العوامل الالتهابية مثل: بروتينات سي التفاعلية والسيتوكينات.

تعزيز صحة الدماغ

قد يساعد الصيام المتقطع على تحسين الذاكرة والأداء العقلي ودعم صحة وظيفة الدماغ عن طريق حماية الخلايا العصبية في الدماغ من التدهور والخلل الوظيفي. كما تشير بعض الدراسات أن الصيام المتقطع يمكن أن يكون مفيدًا في حالات أمراض التنكس العصبي مثل: الصرع ومرض الزهايمر ومرض باركنسون والسكتة الدماغية.

السيطرة على الالتهابات

بينما تخضع أجسامنا بشكل طبيعي للالتهاب كجزء من العملية التي يستخدمها الجسم لمحاربة مسببات الأمراض الضارة أو التعافي من الإصابات عن طريق تحفيز جهاز المناعة لدينا. فإن استمرار الالتهاب لفترة طويلة جدًا، قد يبدأ في إلحاق الضرر بالجسم. وقد يؤدي إلى تدهور الحالات الصحية المزمنة مثل: تصلب الشرايين وأمراض القلب وهشاشة العظام وحتى مرض السكري. كما ثبت أن الصيام المتقطع يقلل من تركيزات العلامات المسببة للالتهابات مثل: الهوموسيستين والإنترلوكين 6 والبروتين التفاعلي C الذي يلعب دورًا في تطور هذه الأمراض المزمنة.

الحفاظ على صحة الخلايا وحيويتها

يزيد الصيام المتقطع Intermittent fasting من تكرار عملية الالتهام الذاتي. وهي العملية التي تمر بها خلايا الجسم لإزالة النفايات والخلايا التالفة لمساعدة الجسم على نمو خلايا جديدة وأكثر صحة. ما يفيد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر.

في الختام، فوائد الصيام المتقطع متعددة، لكن يجب الأخذ في الاعتبار استشارة الطبيب خاصة للأشخاص الذين يعانون من أي مشكلات صحية أو يعالجون بالأدوية، كما هو الحال مع أي حمية غذائية.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى