قلب وأوعية دموية

المكملات الغذائية المقوية للمفاصل قد تقلل من خطر الوفاة المبكرة بأمراض القلب

توصلت دراسة جديدة إلى أن المكملات الغذائية المقوية للمفاصل قد تقلل من خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 20%.

ووجدت الدراسة_التي شملت ما يقرب من نصف مليون شخص بالغ_أن الذين تناولوا الجلوكوزامين_الذي يستخدم للوقاية من التهاب المفاصل_تقل معدلات تعرضهم للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

المكملات الغذائية المقوية للمفاصل
المكملات الغذائية المقوية للمفاصل قد تقلل من خطر الوفاة المبكرة بأمراض القلب

قام الباحثون خلال الدراسة_بالتعاون مع كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد الأمريكية_بتتبع الأنظمة الغذائية لـ466039 من الرجال والنساء البريطانيين، وذلك لمعرفة نوعية المكملات الغذائية التي يتناولونها.

ووجد الباحثون أن واحداً من بين كل 5 أشخاص شملتهم الدراسة كان يتناول مكملات الجلوكوزامين.

وعندما تم فحص السجلات الطبية وسجلات الوفاة_بعد سبع سنوات، وُجد أن استخدام الجلوكوزامين قد ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية بنسبة 15%، وانخفاض مخاطر الوفيات الناجمة عن هذه المشاكل بنسبة 22%.

يقول مؤلفو الدراسة_التي نشرت في دورية BMJ_أن الاستخدام المنتظم للجلوكوزامين يرتبط بانخفاض مستويات البروتين التفاعلي سي_وهو مادة كيميائية مرتبطة بالالتهابات.

كما سلطوا الضوء على بحث آخر يشير إلى أن تلك المكملات قد تحاكي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

وقد ثبت في السابق أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لها دور هام في الحماية من أمراض القلب.

ومع ذلك فإن الباحثون قد اكتفوا بالملاحظة_مما يعني عدم يوجد إثبات جذري بأن الجلوكوزامين هو السبب وراء تحسن صحة القلب.

وقد حاول الخبراء تفسير النتائج بأن الذين يتناولون هذه المكملات ربما يكونون أكثر وعيًا بأنماط الحياة الصحية بشكل عام.

ولكن البحث الحالي قارن خطر الإصابة بأمراض القلب بين الأشخاص موضع الدراسة، وذلك بعد مراعاة العوامل المؤثرة الأخرى.

وتشمل العوامل التي قد تؤثر على صحة النتائج أمورًا متعددة، مثل اختلاف العمر والجنس والوزن ونمط الحياة والنظام الغذائي.

وقد استندت النتائج إلى تحليل بيانات البنك الحيوي البريطانية التي تحتوي على السجلات الصحية لمئات الآلاف من الأشخاص.

حيث تم تسجيل المشاركين من عام 2006 إلى عام 2010، واستمرت متابعتهم حتى عام 2016.

قالت الدكتورة سونيا بابو نارايان_المدير الطبي المساعد في مؤسسة القلب البريطانية: "إن الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث".

"نحن بحاجة ماسة لتمويل الأبحاث التي يمكن أن تؤدي إلى تحسين أساليب الوقاية والتشخيص والعلاج".

"فإذا كان من المحتمل أن مكملات الجلوكوزامين_المتوفرة بكثرة_تساعد في الوقاية من أمراض القلب، فيجب علينا التحقق من ذلك بأسرع وقت".

"وفي الوقت نفسه يجب اتباع نمط حياة صحي للحد من المخاطر الخاصة المتعلقة بصحة القلب والأوعية الدموية".

ويحذر الخبراء من أن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول والسمنة تلعب جميعها دوراً في زيادة الوفيات بين الشباب.

ففي عام 2017، توفي 42384 شخصًا_تحت سن الـ75_بسبب أمراض القلب والأوعية بالمملكة المتحدة، بارتفاع يزيد قليلاً عن 3% لعام 2014.

وبين من هم أقل من 65 عامًا، كان هناك 18668 حالة وفاة في عام 2017_بزيادة 4% تقريبًا عن عام 2012.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى