الغدد الصماء والسكري

دراسة: تناول المزيد من الأغذية النباتية قد يُساهم في تخفيض خطر الإصابة بالسكري بمقدار الربع

اقترحت دراسة جديدة قام بها باحثو جامعة هارفارد أن تناول الكثير من الأغذية ذات الأساس النباتي_كالفاكهة والخضروات والبقوليات_يمكنه أن يُساعد في تخفيض خطر الإصابة بالسكري بنسبة قد تتجاوز الربع.

فالوجبات النباتية قد أصبحت أكثر شيوعًا في السنوات الأخيرة نظرًا للمميزات التي يتمتع بها النباتيون والأنظمة النباتية بوجه عام.

وقد أشارت إحدى الدراسات_التي أجريت مؤخرًا_إلى أن حوالي 3.5 مليون شخص قد قاموا بالاستغناء عن المنتجات الحيوانية لأسباب صحية وبيئية.

وحيث أن هناك العديد من الأبحاث التي وثقت فوائد الأنظمة النباتية، إلا أن الدراسة الحالية اهتمت بعلاقتها مع داء السكري.

تخفيض خطر الإصابة بالسكري
دراسة: تناول المزيد من الأغذية النباتية قد يُساهم في تخفيض خطر الإصابة بالسكري بمقدار الربع

شملت الدراسة ما يزيد عن 300000 شخص، وقامت بتحليل الارتباط بين الأطعمة النباتية ومرض السكري من النوع الثاني تحديدًا.

وأشارت النتائج_التي نُشرت في مجلة JAMA Internal Medicine_إلى أن الأشخاص الذين اعتمدت وجباتهم الغذائية على النباتات كانوا أقل عرضة للإصابة بالسكري بنسبة 23%.

ويعتقد الباحثون أنه يمكن تفسير ذلك بكَون الأطعمة النباتية غنية بمضادات الأكسدة، والتي تُساهم في الحماية من مرض السكري.

كما أن الكثير من تلك الأغذية يُحسن من حساسية الجسم للأنسولين، وأيضًا يُساعد في التخلص من زيادة الوزن.

وقد ميزت الدراسة بين مجموعتين من الأغذية النباتية: الأولى (أغذية نباتية صحية)، والثانية (أغذية نباتية أقل فائدة).

وشملت المجموعة الأولى: الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات.

أما المجموعة الثانية فقد تضمنت: البطاطا والدقيق الأبيض والسكر، وكميات متواضعة من المنتجات الحيوانية.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تركز غذائهم على المجموعة الأولى قد تمتعوا بحماية أكبر من الإصابة بمرض السكري.

فكلما احتوت الوجبات على أطعمة نباتية أكثر من المجموعة الأولى_مع الابتعاد قد الإمكان عن أطعمة المجموعة الثانية_كلما ازدادت الفائدة المرجوة.

يقول البروفيسور تشى سون_خبير التغذية-جامعة هارفارد: "سلطت نتائجنا الضوء على دور الأنظمة الغذائية القائمة على الخضروات في التمتع بصحة جيدة".

"يجب على الناس اختيار الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة، وغيرها من الأطعمة النباتية الصحية كحجر الزاوية لوجباتهم".

وأضاف سون: "لقد أدى الالتزام بالأطعمة النباتية إلى انخفاض خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني بدرجة لا يستهان بها".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى